تاريخ الاضافة
الخميس، 2 يناير 2014 02:12:29 ص بواسطة حسام أبو غنام
0 281
النبضةِ الستينَ
هنا التوقيتُ
أخطأ بارتكابِ الليلِ
في أُفُقِ البداياتِ
يُعانِدُ نَجْمَةً أفِلَتْ
لِيَمْنَعَ عن مدارِ الروحِ
نوراً مِنْ ملامِحِها
ويزرعَ في خيوط الفَجْرِ أشباحاً
تُديرُ عقاربَ التوقيتِ
في عَجَلٍ
تُباعِدُها ..
وتَعْكِسُها
هنا التوقيتُ يَرْتَكبُ الخطيئَةَ
دونَ إنصافٍ
فبعدَ النجمةِ الستينَ
مِنْ توقيتِ هذا الكونِ
ضِمْناً يختفي قمري
فَهَلْ أبقى على قيدِ انتظارٍ
بينَ أرْوِقَةِ السَحابِ
تَطولُ هَرْوَلتي
لعلي ثَغْرَةٌ من نورِ أحلامي
سَتُدْرِكُني ...
وأُدْرِكُها
هنا التوقيتُ أقبلَ باسماً
فَرحاً ..
يَكيلُ لِــيَ الهزائمَ
في مَداراتي
يكادُ الآنَ يُرهقني
فلا أقوى
على تحديدِ موعدنا
أُسَجَّلُ في كشوف الدَهْرِ ..
لَــمْ أَحْضُر
ويُسْحَبُ مقعدي مني
وذات الأمرِ مقعدها
كَفَرتُ بكلِ توقيتٍ
يحاصرنا ...
ويمنعنا
فنبضُ القلبِ يُسْعِفنا
على دقّاتِهِ أعلنتُ موعدنا
وعند النبضةِ الستينَ
مِنْ توقيتِ أوردتي ...
أُعانِقُها.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح281
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©