تاريخ الاضافة
الجمعة، 3 يناير 2014 10:20:14 م بواسطة حمد الحجري
0 107
لله من درر منظومة غرر
لله من درر منظومة غرر
أزرت نضارتها بالأنجم الزهر
يحار لب ذوي الألباب أن تليت
آياتها بين منظوم ومنتثر
فول وعاها لبيد عاد من طرب
ولا عجيب بليداً بادي الخور
أو شام برق سناها البحتري لأل
قى السمع وهو شهيد خاسئ البصر
أو شاهد المتنبي آي معجزها
لاختال تيهاً على ما فيه من كبر
أو مر طيب شذاها بالرياض غدت
به محتفة الأكمام بالزهر
لا غرو أن سحرت منا العقول فقد
جادت بها فكرة المفضال من مضر
الواضح الحسب السامي بمفخره
على ذوي الفخر من بدو ومن حضر
العالم العلم المولى الذي شهدت
بفضله محكمات الصحف والزبر
والمرتقى بالتقى والعلم مرتبةً
من دونها كل ذي مجدٍ وذي خطر
ذاك المرجى أبو المهدي من وكفت
أكفه فكفت عن واكف المطر
ترى على بابه الأعلام عاكفةٌ
من كل ملتحف بالمجد متزر
إن ساد بالفخر أقوام فإن به
أضحت تجر القوافي ذيل مفتخر
لا غرو أن فخرت أهل الغري به
على ذوي العلم من باد ومحتضر
فهو الذي فاق أرباب العلوم بما
أبداه من نظر في العلم مبتكر
ما رام عز أبي المهدي في خطر
إلا وأصبح مما رام في خطر
المرتجى صوب جدواه ونائله
والملتجى من صروف الدهر والغير
فرع الألى أدركوا العلياء من مضر
يجدهم وسليل السادة الغرر
أكرم به عنصر طابت جرائمه
ومفخراً فيه أضحوا سادة البشر
فلا برحت أبا المهدي في دعةٍ
ما لاح نجم وهبت نسمة السحر
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©