تاريخ الاضافة
الجمعة، 3 يناير 2014 10:22:08 م بواسطة حمد الحجري
0 83
رعى اللَه بالزوراء سالف أعصر
رعى اللَه بالزوراء سالف أعصر
سلفن وصفو العيش غير مكدر
ويوم علونا فوق أظهر ضمر
وليلة حاولنا زيارة حيدر
وبدر دجاها مختف تحت أستار
قصدنا علياً كي يشافي عليلينا
لديه ويطفي من جواه غليلنا
ومذ كان أدلاجاً بليل ذميلنا
بأدلاجنا ضل الطريق دليلينا
ومن ضل يستهدي بشعلة أنوار
ذميلاً وأدلاجاً إلى أن أمالنا
عنيف السرى حتى التزمنا رحالنا
وكنا ظننا النار تهدي ضلالنا
فلما تجلت قبة المرتضى لنا
وجدنا الهدى فيها على النور والنار
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©