تاريخ الاضافة
السبت، 4 يناير 2014 07:53:12 م بواسطة حمد الحجري
0 92
عم المصاب فأي خطب قد عرا
عم المصاب فأي خطب قد عرا
أم أي جلا قد دهت جل الورى
رزء يذوب القلب من اشجانه
فيسيل من طرفي نجيعاً أحمرا
لولاه لم أدر المصاب ولا البلى
بل لم أكن متوجعاً متفكرا
يا نفس صبراً للمصاب وان دهى
شيم الكرام على الردى ان تصبرا
قد مات رب المكرمات زعيمها
من دين أحمد في البرية أظهرا
ذاك الامام ومن نوال اكفه
كالبدر ما بين الخلايق قد سرى
رفع الإله على الأنام محله
وغدا به بدر الامامة نيرا
ذو طلعة بالفضل يشرق نورها
كالشمس إلا انها لن تسترا
جمعت شتات المكرمات صفاته
وحوى مزايا لن تعد وتحصرا
عجباً لأرض لا تمور لفقده
أسفاً وللجلمود لن يتفجرا
فالطرف يقظان عليه كأنما
في قبره لما قضى دفن الكرى
والبيت مغبر الجوانب بعده
والدين من مسراه منهد الذرا
علم الحطيم بفقده فتحطمت
أعلامه وذوى الصفا فتكدرا
لولا الفتى المهدي من يهدي الملا
لقضيت من أسفي عليه تحسرا
علم له العلماء ألقت مقوداً
وغدت علي علياه تعقد خنصرا
لا غرو أن ألقت اليه زمامها
أو لم يكن فيه أحق واجدرا
أو أنهم عقدوا الخناصر إنما
عقدوا على أزكى البرية عنصرا
حبر حوى رتب العلوم بأسرها
قلم القضاء بما هنالك قد جرى
وبه أنار الحق بعد ظلامه
وبه غدا صبح الهداية مسفرا
وعنت لغرّته الوجوه لأنها
علمت به أن خير من وطأ الثرى
من معشر ما غاب بدر منهم
إلا وبدر بالهداية أزهرا
جمعوا مزايا لن يحاط بكنهها
وسموا على هام المجرة مفخرا
هم عصمة اللاجي إذا ما امّهم
بل هم ملاذ الخلق ان خطب عرا
حكت السماء أكفهم لكنها
تهمي على المسترفدين الجوهرا
أقمار تم في البرية أشرقت
ما خاب من قد أمهم يبغي القرا
منهم إمام العصر مهدي الورى
وترى بهم خير المذاهب جعفرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس حسن المالكيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث92
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©