تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:12:58 م بواسطة حمد الحجري
0 130
يا تاجُ أَهلِ الفَضلِ عُثمانَ يا
يا تاجُ أَهلِ الفَضلِ عُثمانَ يا
اِمامَ مَن أملى وَمَن قَد كَتَبَ
يا مَن شَأى كُل مُبارٍ لَهُ
عَلَماً وَفي كُلِّ فُنونِ الأَدَبِ
أَنتَ خَليقٌ بِالوَفا سَيِّدي
فَلَم جَزاءُ الوُدِّ مِنكَ الحَرب
إِنَّ الجَفا مِنكَ لَقَد بانَ لي
لا عَن قَلى لكِن جَهَلتَ السَبَب
حاشا جَنابَ الشَيخِ مِن مَيلِهِ
لِغَيرِ ظَنِّ الخَيرِ في ذي حَسب
إِذا أَنَّهُ يَعلَمُ مِنّي الصَفا
وَالحُبُّ في اللّهِ وَذا لَم يَشُب
وَشَأنُ أَهلِ العِلمِ اِعلاءُ ما
سَن وَتَمهيدُ دَواعي القُربِ
كَزَورَة القادِمِ لا سِيَّما
مِن ذي اِخاء أَو وَلاءِ وَجب
فَكَيفَ لا يَثبَتُ حَقّي وَلي
مَوَدَّة محكمَة لا تجب
هذا وَإِنّي عاذِر شاكِر
فَليَكُن الخَل عَلى ما أَحَب
وَاِسلَم مِنّا لا كُلَّما رَمَتهُ
تَوَلّى حُقوقَ الوُدِّ عالي الرتب
ما اِشتاقَ وَلهانٌ إِلى قُربِكُم
فَعَلَّلَ النَفسَ بِما قَد كَتَب
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©