تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:17:36 م بواسطة حمد الحجري
0 120
عَنِ السَادَةِ الطَلسِ الكِرام سَأَلتَني
عَنِ السَادَةِ الطَلسِ الكِرام سَأَلتَني
فَقُلتُ هُم الشَمِّ الغَطارِفَة النُبل
فَدونِكَ عَبدُ اللّهِ نَجلُ الزُبيرِ مِن
وِلادَتِهِ لِلكافِرينَ بِها فلُّ
وَقَيس بنُ سَعد وَهوَ فِرعُ عِبادَة
جَواد لَهُ كفٌّ مِنَ الجودِ منهل
شَريح هُوَ القاضي بِسَبعينَ حُجَّة
وَما غابَ يَوماً عَن حُكومَتِهِ العَدل
وَأَحنِفهُم وَهوَ اِبنُ قَيسِ أَخو الحِجا
وَفي حِلمِهِ الاِمثال تَضرب مِن قبل
فُخُذ عِدَّة الأَمجادِ أَربَعَة هُم
أولو الشَرَفِ الوَضاح فَوقَ السهى يَعلو
عَلَيهِم سَلامُ كُلَّما طابَ ذِكرُهُم
بِنادٍ وَذِكر الغربين الوَرى يَحلو
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©