تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:22:01 م بواسطة حمد الحجري
0 82
قُل لِمَن طابَ مُحتَداً وَفَعالا
قُل لِمَن طابَ مُحتَداً وَفَعالا
مَن نُسَمّيهِ خالِد الذِكر فالا
أَنتَ لِما أَحلَلتَ وُدَّكَ قَلبي
فَتَعشقتَ مِنكَ تِلكَ الخَلالا
لَم تَزَل مُنعِشي بِكتبكَ تَترى
وَأَعَدَّ الخَيالَ مِنكَ وِصالا
فَأَرى قانِعاً بِمَصة نَضح
حَيثُ لَم أَلقَ لِلوُرودِ اِتِّصالا
فَلَم ذا عَدَلتُ عَن ذاكَ قُل لي
أَدلالا قاطَعَتني أَم ملالا
لَيسَ هذا مِن شَأن أَهلِ وُدادي
إِنَّني لَم أُؤاخِ إِلّا ثمالا
أَينَ أَيّامِنا بِجَرعاءَ دار
نَتَساقى فيها الحَديثَ زِلالا
في عَراص الفَيحاءِ لا بِزُرود
وَبِظِلِّ القُصور لَم نَبغِ ضالا
وَفَكاهاتِنا الَّتي أَسكَرتَنا
لَم يَكُن عَهدَنا بِهاتيكَ طالا
وَمُحالٌ تَنسي اللَيالي كَريماً
عَهدَ مَن مَدَّ لِلوُدادِ حِبالا
بَل يَرى قابِلا مَعاذيرَ خَل
نَسي العَهدَ أَو تَناسى ثِمالا
هذِهِ شيمَة النَجيب وَإِلّا
فَعَلَيهِ السَلام كانَ فِزالا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©