تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:27:11 م بواسطة حمد الحجري
0 86
عَمَّ الهَنا قطان أمِّ القُرى
عَمَّ الهَنا قطان أمِّ القُرى
وَبَشِّرِ البادين أَهلَ الحَضر
بِعِقدِ حاميها الهِمامَ الَّذي
إِلى المَعالي وَردَهُ وَالصَدر
أَفضَل سِباق لِكَسبِ الثَنا
وَخَيرُ نَهّاض لِدَفعِ الحَذَر
مِن دَوحَةِ المَجدِ نَما فِرعَهُ
وَالغَرسُ مَهما طابَ طابَ الثَمَر
ذو عَزمَة ما فاتَها مُحتَم
وَفِكرَة تَنتُج حسن النَظَر
بِالمُحتَدِّ الطاهِر فاقَ الوَرى
وَبِالمَزايا الغُرِّ سادَ البَشَر
لِلجودِ وَالنَجدَةِ أَخلاقَهُ
وَالعَدلُ وَالرِفقُ وَخَيرُ السَير
أَضاءَت البَطحاءَ في عَصرِهِ
لِما جَلا عَنها قِتامُ الغَير
إِن اِبنُ عَونِ سَيد ماجِد
حَلاحِل نَدب جَواد أبر
يا كَعبَةَ الجودِ وَرُكنُ الوَفا
يا حَرم الأمنِ إِذا الذُعرُ قَرّ
إِنّي سَمِعتُ الناسَ قَد أَرخوا
زَواجَكَ المُفضي ليمَن الأَثَر
وَكُنتُ أولى مِنهُمُ إِنَّني
مِنكُم وَما كانَ بِباعي قَصر
فَقُلتُ بِالسَعدِ وَطولِ الهَنا
وَاليَمَنِ أَرخِنا زَواجَ الأَغَرِّ
لا زِلتُ في عِزِّ رَفيعِ الذَرى
يَصحَبُكَ النَصرُ وَحُسنِ الظَفَر
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©