تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:32:05 م بواسطة حمد الحجري
0 95
إِنّي أَقولُ وَصِدقي في الوَرى بانا
إِنّي أَقولُ وَصِدقي في الوَرى بانا
وَكَم أَقَمتُ عَلى ما قُلتُ بُرهانا
غَذَيتُ رَيا بَدر الفَضلِ مِن صُغرِ
وَعِشتُ مُتَّخِذِ الآدابِ قُمصانا
وَالشِعرُ فَني وَإِنّي اليَومَ مالِكُه
أُجيدُ فيهِ القَوافي الغُرَّ ما كانا
أَظَلُّ أَقطِفُ مِن أَزهارِ جَنَّتِه
وَرداً جَنِيّاً نَجاهُ الوَيلُ هُتانا
إِن غاصَ فِكري بِأَبحارِ القَريضِ فَما
أَرضى مِنَ الدُرِّ إِلّا الفَذُّ إِذ زانا
فَكَم تَحَلَّت بِنُظمي كُلُّ غانِيَةٍ
عِقداً أَفصِلُهُ دُراً وَعُقيانا
مَن ذا يُسابِقُني في رَحبِ حَلبَتِه
وَقَد شَأَوتُ بِهِ شَيباً وَفِتيانا
وَإِن نَثَرتُ فَما عَبدُ الحَميد يُدا
نِبني وَإِن حازَ بِالإِسهابِ إِحسانا
لَقَد وَرَثتَ أَفانين البَلاغَة عَن
أَبٍ فَجِد إِلى أَن جِزتُ عَدنانا
أَليسَ قَومي المَقاويلُ الَّذينَ عَلى
لُغاتَهُم أَنزَل الرَحمنُ قُرآنا
فَلا تَرُم بِالأَماني دَركُ غايَة مَن
حازَ الفَصاحَةِ عَن فَرض وَمامانا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©