تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:33:56 م بواسطة حمد الحجري
0 190
يا رَب قَد عَجَزَ الطَبيبُ فَداوِني
يا رَب قَد عَجَزَ الطَبيبُ فَداوِني
مِمّا أُكابِدُ مَن أَذى إِسرافي
مالي سِواكَ بِكَ اِعتَصَمتُ فَحِفني
بِخُفيِّ لُطفِكَ وَاِشفِني يا شافي
أَنا مِن ضُيوفِكَ قَد حَسِبتُ وَإِن مَن
ظَنّي الجَميلُ بِجودِكَ اِستِعطافي
فَاِجعَل قَرايَ العَفوَ عَن ذَنبي كَذا
شيمَ الكِرامُ اللُطفُ بِالأَضيافِ
إِنّي اِستَجَرتُ بِكَهف عِزِّكَ فَاِحمِني
مِن شَرِّ نَفسي وَالعَدُوِّ الجافي
وَإِلى سِواكَ فَلا تَكِلني لَحظَة
وَاِمنُن عَلَيَّ بِدائِمِ الإِسعافِ
وَلَقَد وَعَدتَ إِجابَة الداعي
وَمِنكَ الوَعدُ لا يَفضي إِلى الاِخلافِ
فَاِقبَل رَجاءَ فَقيرٍ فَضلك إِذ أَتى
مُتَنَصِّلا يَرجو العَطاءَ الوافي
عَوَّدَتني مِنكَ الجَميلُ فَوَفِّهِ
يا خَيرَ مَن يَرجوهُ عَبدٌ عافي
مَن ذا سِواكَ أَنوطُ آمالي بِهِ
حَسبي غِناكَ وَأَنتَ نِعمَ الكافي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©