تاريخ الاضافة
الأحد، 5 يناير 2014 10:36:59 م بواسطة حمد الحجري
0 179
أَرى نَفسي تَتوقُ إِلى أُمور
أَرى نَفسي تَتوقُ إِلى أُمور
بِهِنَّ بُلوغُ غاياتِ المَعالي
وَلكِن الرَزِيَّة في مَساعِ
يُقَصِّرُ دونَ مَبلَغَهُنَّ مالي
فَنَفسي لا تُطاوِعُني بِبُخل
فَإِنَّ البُخلَ مَنقصة الرِجال
وَلا يَرضى بِأَدنى المَجدِ عَزمي
وَمالي لا يُبَلِّغُني فعالي
وَإِنّي بَينَ ذلِكَ لِلمَعنى
وَذا دَأَبُ الكِرامِ فَلا أُبالي
فَكَم مِن منيَة في نَفسِ حُرٍّ
يَبيتُ لَها بِحُرِّ الوجدِ صالي
وَلَو أَنَّ الغِنى بِالفَضلِ يُؤتى
لَعاشَ الأَكثَرونَ بِسوءِ حالِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©