تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 يناير 2014 09:27:33 م بواسطة صالح محمّد جرّار
0 161
نذير الثّلج
هذا نذير الثّلج يا مغرورُ
فهل اتّعظتَ , وزال عنك غرورُ ؟
لو شاء ربّي طمسَ ما تزهو به
لأزاله , ولَما وقتْكَ قصورُ
في بضع ساعاتٍ توارى مَعْلَمٌ
لمدينةٍ فيها الحياةُ تَمُورُ
فكأنّما الآجال حان زمانُها
وتغشّتِ الأحياءَ , بعدُ , دثورُ
أكفانُها ثلجٌ يُواري سَوْءةً
كانت تُعَرّيها الرُّؤى وشُرورُ
لكنّ حكمةَ ربّنا تقضي بأنْ
تتغيّرَ الأجواءُ والمنظورُ
من بعدِ صحوٍ ملّه هذا الورى
ورجَوْهُ غيثاً تاقَه المعسورُ
هطلتْ سحائبُ رحمةٍ من ربّنا
فسَقَتْ مزارعَ , وانتشى العصفورُ
وجَرَتْ سيولُ الخيرِ في بلداننا
وتنفَّسَ الصُّعَدَاءَ ذا الممطورُ
هذا التنَوُّعُ في الطّبيعة حكمةٌ
يقضي بها مَن شأنُهُ التّدبيرُ
فلكلِّ ما يقضي الإلهُ جمالُهُ
فاعرف إلهكَ أيّها المغرورُ
صويلح - الأردن //
14/12/2013
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح محمّد جرّارفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح161
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©