تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يناير 2014 01:26:48 م بواسطة حسام أبو غنام
0 187
عصفورة
- عُصْفورةٌ
حَطَّتْ على شُبّاكِيَ
دَأبَتْ تُراقِبُ وِحْدَتي
في عَتْمةِ الليلِ المُسَيَّجِ بالهمومِ
على شَفيرِ الهاويَةْ
- قالتْ :
أراكَ ولا أراكَ
فمنْ تكونُ ؟
وما مُقامُكَ ها هُنا ؟
لا ضوءُ يَنْفَذُ أو هواءٌ ..
لا دِماءٌ في وريدكَ جارِيَةْ
- واسْتَدْرَكَتْ ..
مالي أراكَ ولا أراكَ
بلا رفيقٍ
أوْ أنيسٍ
هل أتيتَ مِنَ البعيدِ ..
إلى البَعيدِ ..
إلى عصورٍ خالِيَةْ؟
- وتَمَلَّكَتْها دهشةٌ
لا زادَ يومٍ
أو شراباً
في مقامِكَ ..
كيفَ تَحيا ؟
أَمْ تَشُقُ الدَرْبَ نحو الهاوِيَةْ !!
- عُصفورتي ..
آنَسْتُ ناراً
قلتُ هذي النارُ تُنْبِئُ بالأملْ
فَتَبِعْتُها
وعلى هُداها قد مَشَيْتُ ليالِيا
وإذا بِجُبِّ ..
يستضيفُ تتابُعي
فرسمتُ نافذّةً لِتُؤْنِسَ عَتْمَتي
عَلّي أرى سَيّارةً
فأُباعُ عَبْداً ..
لمْ أُعارضْ فِكْرَتي
وقَبِلْتُ حتى أنْ أُباعَ لِجاريَةْ
- عُصْفورتي رَحَلَتْ
وغابَتْ
ثم عادَتْ
كي تُطِلَّ بِرأسِها
قالتْ :
إليكَ هَدِيَّتي
هذا جناحكُ فارتَدي
حَلِّقْ بعيداً للفضاءِ
إلى النجومِ العاليَةْ.
- حَلَّقْتُ مِنْ فوري
طليقاً ..
عالياً
نادَيْتُها :
هيّا اتبعيني للعُلا
كَـــــــلّا ، أجابَتْ
قُلْتُ فيمَ تَمَنُّعِكْ ؟
- قالتْ :
وَهَبْتُكَ كي تطيرَ ..
جَناحِيـــــــا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح187
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©