تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يناير 2014 07:25:01 م بواسطة حمد الحجري
0 120
خاطَبتُ مَعسولَ الرِضابِ فَقُلتُ هَل
خاطَبتُ مَعسولَ الرِضابِ فَقُلتُ هَل
لَكَ في حَياةِ النَفسِ قَبلَ فَنائِها
ظَمئي إِلى ذاكَ اللُمى دائي أَما
مِن رَشفَةٍ تَشفي الحَشا بِشِفائِها
فَأَجابَني وَالثَغرُ مِنهُ بِاِسمِ
صَدقِ المَحَبَّةِ أَن تَموتَ بِدائِها
لا تَغتَرر بِشُعاعٍ لامِع مُبسَمي
ما كُلُّ ما بارِقَة تَجودُ بِمائِها
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©