تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يناير 2014 07:27:20 م بواسطة حمد الحجري
0 112
إِذا رَمَت مِن لَيلى عَلى البُعد نَظرَة
إِذا رَمَت مِن لَيلى عَلى البُعد نَظرَة
أَتى دونَها وَقعُ المَواضي اللَوامِع
وَما في الهَوى العَذري لِلصَبِّ راحَة
تَطفي جَوى بَينَ الحَشا وَالأَضالِع
تَقولُ نِساءُ الحَيِّ تَطمَعُ أَن تَرى
وُجوهَ الأَماني كاشِفاتُ البَراقِع
وَكَيفَ تَرى لَيلى بِعَينٍ تَرى بِها
فَرائِدَ عِقدٍ في تَرائِبِ بارِع
وَعَينَكَ تَقذي مُذ دَعَتكَ لِأَحورُ
سِواها وَما طَهَّرتَها بِالمَدامِعِ
وَتَلتَذُّ مِنها بِالحَديثِ وَقَد جَرى
لَطيفُكَ إِصفاءَ لِعَذلِ المُخادِع
أَجَلَّكَ يا لَيلى عَنِ العَينِ إِنَّما
جَمالُكَ مَشهودٌ بِكلي فَراجِع
فَأَنتَ لِروحي كَعبَةُ الحُسنِ لَم أَزَل
أَراكَ بِقَلبٍ خاشِع لَكَ خاضِع
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©