تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يناير 2014 07:38:08 م بواسطة حمد الحجري
0 101
من مَسَّهُ عسر وَقد أَلف الغِنى
من مَسَّهُ عسر وَقد أَلف الغِنى
دَهراً فقل يا رَحمتا لِلمُبتَلى
فَالعِزُّ في ظِل الغِنى مُتفيىءٌ
وَالفَقرُ قَد يُزري بِأَشرافِ المَلا
وَالصَبرُ مِن مثر فَأَعسَر مِحنَة
أَينَ المَعافى من مُكابَدَة البَلا
لكِنَّهُ لَذَوي البَصائِر حِليَة
يَعتادُها فطن تَأهل لِلحلا
إِن التَصَبُّر لِلكِرامِ سَجية
وَيَرونَهُ حِصن المُروءَةِ وَالعُلا
وَالدَهرُ لا يَبقى عَلى حالٍ فَمن
عُسرٍ إِلى يُسرٍ وَمِن يُسرٍ إِلى
فَكِل الأُمورِ إِلى مدبِر كَونِها
وَبِهِ اِستَعِن تَجِد المَغيثَ الموئِلا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©