تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يناير 2014 09:42:08 م بواسطة حسام أبو غنام
0 217
القدس
هل لي بِكُلِّ قصــيدكم
فأخُطُّ منهُ بيــــــــانا
ليستْ قصيدةُ وحدها
تروي لنــــا الأحــــزانا
فالقدس فُرِّق شملها
ومُصـــــابها أعيـــــانا
شَطرٌ يوحـــــــــد ربهُ
وكتـــــــابه القـــــرآنا
شطرٌ تَصَهْيَنَ عُــــنوةً
غــــــاصِبْهُ لا يتوانى
قَلَبَ الحقيقة باطِــــلاً
وبِزورِهِ أعمـــــانــــــا
وبكى البراق لعهرهم
هــــــــل نوحُهُ أبكانا؟
ضربوا الرؤوس بصخرهِ
وبأرضه أحيـــــانــــــا
وتوحَــدوا في مكرهمْ
واستنصروا الأعــــوانا
من كـل قُطْرٍ جــاءهم
مددٌ ولا حُسْـــــــبانا
والمســلمون تفــرّقوا
وتجاهلوا القُــــــــرآنا
سبحان من أسرى بهِ
ليلاً إلى أقصــــــــانا
وإلى الســماء مُعَرِجاً
للقربِ مِــــــن مولانا
أتكـــــون صاحب مَبْدإٍ
وأراك فيه جبــــــــانا
أتكـــون صـاحب صولةٍ
وتصيرُ ... مــــا أدرانا
إجــــمع شتات هزائمٍ
وابْتَع لـــــها الأكـفانا
وكفى بربك فُــــــرقةً
ولنجمع الأخـــــــوانا
نمضي لمجـــد بلادنا
ونحــرر الأوطـــــــانا
والقدس تحضن بعضها
وعروسها أقصــــانا
قــــد شرفتني كونها
لقصيدتي العنــــوانا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح217
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©