تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 8 يناير 2014 09:44:14 م بواسطة حسام أبو غنامالأربعاء، 8 يناير 2014 10:59:18 م
0 182
أمّـــاهُ لا تبكي
أمّـــــــــــــاهُ لا تبكي فإني راحـــلٌ
فلقدْ دُعيتُ مِنَ السماءِ إلى الزفافْ
عُرسُ لـــــهُ احتَفَلَ الترابُ يَضُمُّني
ودمي الَرِوِيُّ فلا انقطــاعَ ولا جَفافْ
مـــــــا هَمَّني غدرُ الذينَ حَسِبْتُهْمْ
كالسيفِ إذْ يجتَزُنا مـــــاضِ الكِـفافْ
وإذا بِهــمْ فَزَّاعـــةٌ هَــزِئَتْ بِنــــــا
ظنــــوا بِبَعْضِ عُوائهمْ أَنّــــــا نخـافْ
فإذا زئيرٌ للرضيعِ أصــــــــابَ فيهم مسمعاً
قــــدْ مــأمــأوا ، ويـــــحَ الخِرافْ
ما عاد يُجدي الصبرُ فاعلنْ ثــــــورةً
كَفْكِفْ ســـلاماً قَدْ تهاوى باعتــرافْ
أنَّ البنــــــــــادقَ للتفــاوضِ شَرْعنا
آن الحصادُ ومِـنْ رؤوسهمْ القِطــافْ
فالقدسُ تَطْلبُ بعـضَ نخـــوةِ أهلِها
يكفي التخاذلُ خلفَ أعوامٍ عِـــجافْ
وَحِّــدْ صُفوفكَ ثُمَّ كَــــــــبِّرْ وانتفضْ
وَجِّهْ سِلاحكَ للعــــدوِ بِلا انْحِـــرافْ
أطلقْ رصاصكَ باســــمِ رَبِّكَ صــائباً
واقنُصْ مـن الأوغادِ جَمْـــعاً باحتِرافْ
مَـــنْ ظَنَّ أنَّ السِّلــمَ جُبْنٌ مُخْطِئٌ
لَـــكِنْ لِكٌـلِّ مراحلِ الدربِ انْعِطــافْ
فــإذا يَجِدُّ الجَــــــدُ كُـــنْ أهـــلاً لهُ
والزِمْ عَدُوَّكَ في مقــــابرهِ اعتكــافْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح182
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©