تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 10:10:30 ص بواسطة عامر رهك
0 155
الحب الشارد
تأتين ظلا
فاتحا عباءتَهُ السوداء
يحتويني طفلا
أعياه اليُتم ..
منذُ فطامه الأول
أرتشف الظمأ أيامه
أكل الفقر أحلامه
تحمّلَ وجع الكتابة
منذُ نعومة قلمه
ولم يعبأ للزمن الشارد
كان ممكنا أنْ تُشبِعُ جوعه
- أثناء تسكعه الفائت –
ألأجساد المهملة على الطرقات
كان ممكنا أن تروي ظمأه
ألأثداء المعروضة في الشوارع
برخص الإنسان الجائع
برخص الدم المراق ..
لكنّه أبى إلاّ انتظارك
كان يعلم أنّ أيامه الجرداء
ستعشب يوما
ويورق عريه ربيعا
لكنّه كان يعلم أيضا
إنّ ألأقدار لن تمهل أزهاره
بالتفتح فرحا ..
***
تأتين مُسرعةً
تتخطفُكِ الرغبة والرهبة معا
تجتاحينني حُباً يُربكُ اتزاني
يمتصُني شوقاً
ثم يُلقي بيّ في جُب الحرمانِ
وحيداً .. خاوياً
إلاّ من بقايا ذكرياتٍ
تؤججُ احتراقي ..
***
تأتين صدفةً
توقظينَ سُبات القلب
وفجأة تتركينه
فاتحاً عينيه على فوضى أحلامٍ
ازدحمت حسب تفاهتها
على باب اصطباري ..
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر رهكعامر رهكالعراق☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح155
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©