تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:25:44 م بواسطة حمد الحجري
0 90
سوّ الحدوج وزجّ فيها العيسا
سوّ الحدوج وزجّ فيها العيسا
والطم بها وجه الدجى تغليسا
وانسف بمنسمها الربى وارسف به
البرق اللموع وجانب التعريسا
زيافة ما شابها عيب سوى
سبق المناسم في سراها الروسا
تفذت نفوذ السهم لما استرسلت
وبرى السرى منها القوى تقويسا
ملسى كذا فتحسبها اذا هي زمجرت
نسرا وفي وخد السرى طاووسا
فاملأ مهاد الكور منك غضنفرا
قد عد غابة كورها عريسا
واقطع بها قفراء لست بسامع
فيها حسيسا او تحس نفيسا
رمضاء ما وردت صلال رمالها
الا لعاب الشمس سال رسيسا
زوراء موحشة فلست ترى بها
الا المثقف والحسام انيسا
تصلى هجير الشمس برهب جوها
طير السماء فيرعوي منكوسا
واذرع اديم فلاتها بمناسم
ما نالها وجه الصعيد مسيسا
تسري ولا تدري لها من معقل
الا على باب الجواد وموسى
الراقيين العرش لما علما
قدما ملائكة السما تقديسا
والماحيين لذنب آدم اذ عصى
والراجمين عدوه ابليسا
والمنجيين لفلك نوح خائفا
غرقا ووجه البحر عاد عبوسا
والجاعلين لنار ابراهيمها
بردا ومكر كفورها معكوسا
والآتيين بعرش بلقيس كما
بهما سليمان اصطفى بلقيسا
والمصعدين بما الاله حباهما
حيا توفي في السما ادريسا
والفالقين البحر حتى اغرقا
فرعونها والمنجيين لموسى
والرافعين إلى السما بولاهما
روح الاله ابن البتولة عيسى
اشباح نور جاورت انوارها
عرش الاله اشعة ونفوسا
لم يخل من اسمائهم ما انزل ال
رحمن من كتب قرئن دروسا
كزبور داود وفرقان وان
جيل وفي صحف الخليل وموسى
ولو البحور ودوحها وسماؤها
نقسا واقلاما غدت وطروسا
لم نحص بعض صفاتهم أنى وهم
كلمات رب لم يزل قدوسا
ولكم جلوا طرق الهدى حتى هدوا
حبرا الد وراهبا قسيسا
فولاؤهم فرض وكل منهم
اضحى لكل الكائنات رئيسا
وتسابق الرسل الكرام له فسل
نوحا وداوودا وسل جرجيسا
يجزى الموالون الجنان وانهم
لجهنم لا يسمعون حسيسا
ولقد تحصّنا الولاء صوارما
للحرب في يوم الوغى وتروسا
اللّه كيف سعت لكم من شانيء
قدم واولوكم عنا وحبوسا
وسقوكم السم النقيع غداة في
عنب وفي رطب اتيح دسيسا
سمعا فبي داء لقد اعيا دوا
لقمان افلاطون جالينوسا
اقوت معالم دينكم وقواعد الا
سلام قد ساخت بلى ودروسا
افتصبرون وهذه روضاتكم
قد ملكت انكلترا والروسا
فالروس في طوس بغت فاذلها
من شرف الرحمن فيه طوسا
ودت سياستهم اناس الحدوا
بعدا وسحقا سائسا ومسوسا
افتنصب الافرنج ارؤس بغيها
ولكسرها لا ترفعون رؤوسا
ما دار في خلدى ارى بفنائكم
صلبانها او اسمع الناقوسا
او حاملا لصليبه أو رافلاً
في طيبه او لابسا كبوسا
او كاعبا تختال في زنارها
او راهبا او عاقبا عطريسا
او ضاربا للعود تحمل راحه
راحا يدير على القيان كؤوسا
لولا انتظار الامر لم يبق الضنى
والوجد من مضنى النفوس نسينا
يا مالئا بالسعد ست جهاتها
من بعد ما ملئت عنا ونحوسا
عجبا قعدت وأنت قائمها متى
شبت وغى وحمى الكفاح وطيسا
فاشحذ لها من ثاقب العزم الظبا
واملأ فضاها موكبا وخميسا
واحطم معاطسها بسنبك قودها
واحلق لحاها بالسرى لا الموسى
واهدم قواعدها التي قدما عفى
هدم القواعد اسست تأسيسا
طمسا لا عينهم بانملة القنا
وبلى لاطلال لهم وطموسا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©