تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:26:59 م بواسطة حمد الحجري
0 83
طرقت تبث الموت طارقة الزمن
طرقت تبث الموت طارقة الزمن
ورمت فؤاد الدين أسياف المحن
ان قلت قلت جثت ومن عرش العلا
ركنا رمت لا قلت مال أو ارجحن
هلا تقوم ليعرب اعلامها
من بعده كلا وان قامت بمن
تعس الالى قد ساجلته وانه
زهر الرياض وتلك خضراء الدمن
ما قست فيه سواه علما أو تقى
كلا أمن هو قانت ليلا كمن
حلت مواهبك العظام لوافد
ان لا تشيب بها وحاشاك المنن
وسننت للكرب القواطع قاطعاً
والعضب ليس بقاطع ان لم يسن
فأسن في الايمان كنت من الظبا
وألذ في الاجفان من طيب الوسن
نوح الثواكل عاد نوحي بعده
لا الورق ان طفقت تنوح على قنن
القلب اثرك قد نوى ظعنا فهل
أرجو الحياة وان قلبي قد ظعن
اني بروحي افتديك ولو أرى
بالجسم تفدى كنت افديك البدن
اني لاوطنك الحشا لو لم تكن
نار الشجا فيها يؤججها الشجن
ومناقبا أبدي لجهدي باذلا
فيقل ما أبدي ويكثر ما بطن
يا دوحة المجد التي غرست على
هضب المفاخر وهي في أعلى القنن
أفنانها عادت بنيه وما ذوى
دوح وأصبح مورقا منه الفنن
للّه أفنانا قضت ثمراتها
أن لا يحيط بعدّها على وظن
فهم محمد الرضا المهدي اب
راهيم احمدها محمد ذو الفطن
بزغت شموس ضحى تنيروان تنشأ
قل هم بدور دجى اذا ما الليل جن
للّه من جلى دهتكم كيف لي
ان قلت صبرا يا اباة الضيم عن
وأرى الورى منها بأعظم حيرة
وكأنما فقدوا الفرائض والسنن
يا مدلج الانضاء وخدا عج الى
حيّ الكرام وناد فيه من ظعن
ارخ الا فقد الكتاب ولم يعد
ابدا لفقد أبي محمد الحسن
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©