تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:28:15 م بواسطة حمد الحجري
0 222
أما القلوب فقد أقام جواها
أما القلوب فقد أقام جواها
يوم الرحيل وان قضت فعساها
قتلت احبتنا فاما جندها
فهوى واما سمرها فنواها
اقفرت اطلال الاحبة عنهم
فقتك غادية السحاب حياها
يا من نوى ظعنا عتاب مبرح
سكن الوداد ضلوعه فطواها
لم لا تجيب أأنت في سنة الكرى
أم معرض فالنفس طال عناها
قد كان يوعدنا الرجال انا نرى
ريا القلوب فخاب منك رجاها
ولطالما قد كان يمنعني البكا
واليوم عيني لا تمل بكاها
سلكت دموع العين نهج خدودنا
سرعاء حيث البين منك دعاها
دمع يسيل ورب دمع سائل
قد كان دون لظاه جمر لظاها
اني ابث اليك شكوى عاتب
لكن بالسنة الدموع رماها
شئت الرحيل فهل ظننت لدى النوى
ان لا تذوب حشاشتي حاشاها
او ما علمت بان خطي الضنى
سلك القلوب فراعها ورعاها
قد كنت في قلب المنية حتفها
عجبا يفل شباك وقع شباها
لا بكر الناعي بفقدك انه
جمع المعالي كلها ونعاها
اما العلا فلانت عقد جمانها
والمكرمات فانت قطب رحاها
كم طاولتك السحب وكفا وانثنت
حمرا وكان البرق صبغ حياها
تلك العفاة عفت رسوم رجاها
بأسى وانك كنت روض مناها
نلت العلوم فكنت شمس رياضها
وسموت حتى كنت بدر سماها
ولو انني قد قلت حلمك اذ رسى
شم الرواسي قستها برباها
رضعتك ام الفتح در لبانها
وقضت لفقدك وهو بعض وفاها
انسان عين المجد بان فأصبحت
ثكلى وايسر ما تراه عماها
قد كنت اكرم ذى حجى عرقت به
ام الزمان فانت ورد جناها
بر ابي اروع فكانما
غرستك في روض الكمال يداها
يا راكبا والشوق يوسعه جوى
هوجاء يستبق البروق خطاها
عرج لاطلال المعالي لائما
ان جئت بالاجفان وجه ثراها
قل للرضا صبرا محمدا الرضا
فالصبر للغر الكرام حلاها
لم يجدك الشجو المبرح في الحشا
كلا وآفات القلوب شجاها
قد فقت فيما نلت كل اخي علا
مجدا فكنت مجللا برداها
لا تستطيع تراك عنها نائيا
حتى كأنك كنت لبّ حشاها
الفضل فيك وانت اصل فروعه
فافخر فانت الندب وابن جلاها
والوالعنان لفرقدين تسابقا
نحو العلا فتفارنا بسماها
قرطين خلتهما زهت بهما العلا
حسنا فذا يمنى وذا يسراها
قد البسا حلل الفخار وهاهما
اخوا حجى وسواهما لسواها
أخويّ صبرا ان صبر بني العلا
قد كان من داء القلوب شفاها
قد كنتم الدرر اليتيمة في الورى
ويتيم كل لئالي اسناها
دمتم جميعا ما لقي شانيكم
سهر الليالي ونام عين قطاها
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©