تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:44:38 م بواسطة حمد الحجري
0 156
وقفت فيك أحيي المجد والحسبا
وقفت فيك أحيي المجد والحسبا
وللعروبة عرشاً كان مغتصبا
وأنثني فأحيي الثائرين له
بقائم السيف حتى أدركوا الأربا
وقد دعوك من البيت الحرام الى
الوادي المرحب بابن السادة النجبا
لترتقي عرش أهليك الألى سلفوا
فأنت أولى الورى في إرثهم نسبا
لك القلوب قد انقادت عواطفها
في طيها نفثات تعجز الخطبا
وأصبحت تتحرى منك مغدقةً
تعيد كل فؤاد مجدب خصبا
أما تراها وقد جاءت مبايعةً
من نفسها لك لا خوفاً ولا رهبا
تدور حولك عيناها ولاعجبٌ
بكف قومك واكشف عنهم الكربا
وكن أباً لهم وانهض بدعوتهم
فقد دعوك لهم دون الأنام أبا
عليك للشعب حق فارع جانبه
فقد أرته الليالي الويل والحربا
مرت عليه عصورٌ ملؤها محنٌ
فاختارها راضياً بالصبر محتسبا
واليوم صمم أن يلقي قيادته
إليكم فامنحوه الجد لا اللعبا
وعش مليكاً بهذا القطر ترجم من
سما علاك على رأس العدى شهبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث156
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©