تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:47:44 م بواسطة حمد الحجري
0 147
عللي غيري أماني الغد
عللي غيري أماني الغد
قد نفضت اليوم منكن يدي
كل يومٍ قد مضى كان غداً
ما الذي جد بذاك العدد
هل جنينا منه إلا ثمراً
قشره يعجب واللب ردي
واكتحلنا فيه فازددنا قذىً
ويح كحلٍ بيع باسم الإثمد
وأضعنا زمناً عشنا به
عيشة الشيخ بعقل الولد
كيف لا تقضي على صاحبها
علةٌ مهملةٌ في الكبد
دلنا الحاضر والماضي على
ما سنجني في السنين الجدد
أو يحيي الغد في معجزةٍ
ميتاً بالروح لا بالجسد
فلير الآمل ما لست أرى
وليدعني أنا في معتقدي
لم أعشو دونه رأد الضحى
لست بالأعمى ولا بالأرمد
أو ظلت صفحةٌ خافيةٌ
لم تكد عيني إليها تهتدي
إن تخن عيني فقد يلقي النهى
نظرةً تسبق عين الهدهد
إن من يرجو المنى في غده
لم ينم عن يومه في رغد
ليت شعري والهوى في سمعه
صمم عن سائل مسترشد
هل رياحٌ عصفت أم عارضٌ
قال يا أيتها النار اخمدي
ثم لما خمدت بات القرى
يتلهى برماد الموقد
لا ملامٌ إن عدمنا رطباً
منك يا رستاق هذا البلد
كيف لا تحشف ما دام بها
حشف التمر بسعر الجيد
إسكتي أيتها الورق فقد
ولع الليل بصوت الجدجد
قد طغت دجلة والشعب صد
هل خلت أجرافها من مورد
نهل الشطار منها ومضوا
يتهادون بناديها الندي
باطل يرعى وحق ضائعٌ
في الزوايا ماله من أحد
كم يدٍ يلثمها ألف فمٍ
وفم تطعمه ألف يد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث147
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©