تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:48:00 م بواسطة حمد الحجري
0 141
ظن الدخان بعرض الجو أن له
ظن الدخان بعرض الجو أن له
من المواهب ما للعارض الغادي
وليس صعباً عليه أن يباريه
فيما يهل لروادٍ ووراد
إذا تمدد سد الأفق صيبه
مزمزماً بين إبراق وإرعاد
أو شاء أغدق من أطرافه مطراً
كالسيل يغمر سطح البلقع الصادي
فكان يختال تيهاً من تسنمه
متن الرياح على ارجاء بغداد
حتى تخيل أن الكل منتظرٌ
نداه من حاضرٍ في القطر أو باد
وما النسيم له إلا كراحلة
تطوي الفضا بين إتهامٍ وانجاد
وهكذا قد تناسى أن منشأه
من جوف حراضةٍ أو كور حداد
ضاقت به فرمته من مداخنها
فراح يحدوه من ريح الصبا حادي
وبينما هو نحو الأفق متجهٌ
على جناح نسيمٍ راكدٍ هادي
هبت من الأفق ريحٌ صرصرٌ عرضاً
فشتتته وأجلته عن الوادي
ألحق أيقظه في صوت عاصفةٍ
إيقاظه مجرماً في سيف جلاد
من ظن أن له الأيام خاضعةً
فان أحداثها منه بمرصاد
ومن يطر بجناحي وهمه نصبت
له الحقيقة منها فخ صياد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث141
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©