تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:56:00 م بواسطة حمد الحجري
0 138
ذكرت الجنان وأنهارها
ذكرت الجنان وأنهارها
غداة تنسمت معطارها
مغاني تبدون بهن الحياة
تكاد تضاحك أحجارها
كخط المجرة لكن من
حسانٍ الخرائد أقمارها
أراد الغله لحور الجنان
مثالاً على الأرض فاختارها
حرائر عيناً سحرن العيون
كسحر الكواكب سمارها
هبطن عليها كسرب الحما
م اتخذن المغاني أوكارها
كأن الخمائل من فوقهن
نثرن على الأرض أزهارها
سقاني عقاراً بهن النسيم
فلم تبلغ الخمر آثارها
نسيم إذا نشقته المراض
شفاها وجدد أعمارها
يرق فيسكرني نشره
ويقوى فيسكر أشجارها
فما زال ينعش روحي بها
وما زلت أشكر خمارها
إلى أن رجعت سليب الفؤاد
وودعت الدار زوارها
وأيك تعانق أغصانها
كما عانق الطلع نوارها
لبسن مطارف خضراً وصغ
ن من الثمر الغض أزرارها
رفعن عن السوق أذيالهن وخُض
نَ من الزهو أنهارها
كأن الغواين منها اقتبس
ن رفيف الثياب وإقصارها
تخال المناظر أسطورةً
قد ابتدع السحر أخبارها
تصيب القرائح من وحيها
فتملي على الطرس أشعارها
تقول هلم وخل السبيل
لروحك تسبق أطيارها
هنا لغة الحب إن كنت قد
أتيت لتسبر أغوارها
سل الأعين الدعج عنها فإن
نَ بتلك الطلاسم أسرارها
وقيثارة من خرير المياه
تجس الطبيعة أوتارها
تظل تكرر ألحانها
ويستعذب السمع تكرارها
جلست بجانبها مصغياً
ونفسي تجاوب أفكارها
تحدثني عن حياة الشباب
وقد غير الشيب أدوارها
وكان لها باعث من مها
مررن فألفتن أنظارها
فقلت اقصري الطرف فالطيبا
ت غضضن عن الشيب أبصارها
وليس سوى ريعان الصبا
شراك الظباء وأوجارها
رأيت الجمال كنبع يفور
وأحلى الينابيع فوارها
بوادٍ يعد من المعجزات
ومن ذا يحاول إنكارها
يصور كالموج أشجاره
متى ترسل الريح إعصارها
إذا ما تموَّجن خلت البيوت
سفيناً تصارع تيارها
منازل غطت عليها الرياض
فغابت وأخفين أنوارها
تباركت يا رب في حسنها
وباركت يا رب أثمارها
وداعاً مليكة تلك الربوع
سقتك السحائب مدرارها
تركتك والنفس لم تقض من
أطايب واديك أوطارها
وما كنت ضيعت معنى الحياة
لو أني به عشت معشارها
دمشق وهل كان إلا بنوك
إذا عدت العرب أحرارها
وهل كان قبلك من علمت
صعود المشانق أبرارها
رمتهم فروق بسفاحها
ليأخذ في قتلهم ثارها
هنيئاً لك اليوم في دولة
تمتع بالدار ديارها
أبت نفس خصمك إذعانها
ولكن قضى الله اجبارها
وقال اشكرونا فقلنا نعم
كشكر الضحية جزارها
يحييك من أخرسته الظروف
وجرعه الصمت اكدارها
تهون المنية عن علةٍ
أعالج بالصبر أخطارها
يقاسي فؤادي آلامها
ويخشى لساني إظهارها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث138
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©