تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:00:31 م بواسطة حمد الحجري
0 127
لم ضيعت منك سحر الغدائر
لم ضيعت منك سحر الغدائر
وهي لو تعرفينها فن ساحر
يتجلى معنى الأنوثة فيها
لك والشعر للعذارى شعائر
لمَ أقصيت طائراً ذهبي ال
لون عن وكره بتلك الضفائر
ما رأينا كمثله أو سمعنا
قبله من معادن التبر طائر
في ترانيمه الرقيقة رقي
لك من شر كل باغٍ وماكر
ويناجيك ما تهاديت دلا
وكان النجي لحن المزاهر
فتناأى عنك كآدم لما
قد تناأى عن جنةالخلد صابر
لم عفت الذي يزيدك سحراً
وهوى يأسر القلوب مخامر
إنما الغانيات كالند طيباً
ولهن الحجاب مثل المجامر
قد تسلقن كالزهور سياج ال
حقل رياً ورحن نهب النواظر
كم على الستر لهفةٌ من قلوبٍ
وأمان ولمحةٍ من خواطر
ليس عرض الجمال إلا ابتذالا
يرسل الطرف فيه نظرة فاتر
أولم تنظري النجوم اللواتي
من خلال السحاب تبدو زواهر
والجمال الذي كسته احتشاماً
خفراتٌ في صونهن حرائر
من يصد التيار عنك وإلا
فليكن ما يريد والله ساتر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث127
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©