تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:02:42 م بواسطة حمد الحجري
0 147
حدثينا يا فرنسا
حدثينا يا فرنسا
كيف قد طأطأت رأسا
منك ذقنا ألف كأس
فاجرعي منهن كأسا
نمت والليل على الوس
نى وإن طال قصير
وحليف النوم فرشٌ
ناعم اللمس وثير
بينما كنت بوادي ال
حلم والأحلام زور
وإذا بالفجر سل الط
طيف من عينيك خلسا
وبدا الصبح وأجفا
نك لم يبرحن نعسى
أيقضتك صرخة الفا
تح باب الدار قسرا
فتلفت وما زل
ت بخمر النصر سكرى
وإذا بالدار نهبى
وإذا الحراس أسرى
والمغاني اللات من حو
لك قد أصبحن درسا
أرأيت كيف دار ال
فلك الدوار نكسا
خدع الظاهر عيني
ك وللظاهر باطن
رب بيتٍ موصد البا
ب وفيه اللص كامن
وغدير يعجب العي
ن وطعم الماء آسن
فخذي للغد مما
حل فيك اليوم درسا
لا يلوم السيف من لم
يتخذ للسيف ترسا
خلت والدنيا كبحر
ما وراء المد جزرا
من تجاه الجيش والأس
طول يعصي لك أمرا
فلهذا بت من حول
ك يعصي لك أمرا
وتصاممت كأن لم
تسمعي للظلم جرسا
هكذا القوة عدت
صوت غير السيف همسا
تحكم القوة في الأر
ض كما شاء هواها
لم يخفف وطأها الحق
ق ولم يقصر خطاها
فلذا استسلمت لل
قوة واخترت رضاها
وعلى ما شرعته
فيك قد وطنت نفسا
إن علا السيف خطيباً
ترك الالسن خرسا
مثل قابيل بنوه
بعضهم يشبه بعضا
ليس فيهم قط من يق
نع أو بالحق يرضى
أين من مكنه السي
ف من البطش فأغضى
إنما يستنكر الطغيا
ن من صادف نحسا
كلما أدبر قاسٍ
أقبل الحرص بأقسى
الأنانية والأث
رة في الإنسان داءُ
والهوى والبذخ وال
لذات فيهن البلاء
هكذا من جنس أعما
لك وافاك الجزاء
هل رحمت الناس مذ كن
ت أشد الناس بأسا
لم يقم للنعم وزناً
غير من أوقر بؤسا
مبدأ الثورة أن تحيا
شعوب الأرض حره
وبها أول قطرٍ
كنت قد حرر فكره
أعلى هذي المبادي
شعبك استعبد غيره
أم جعلت ذلك الحق
ق على أرضك حبسا
وجحدت الدين لكن
صرت في الخارج قسا
للشجا طعم فذوقي
هِ وإن كان كريها
قوة قاهرةٌ جا
ءتك ما الحيلة فيها
هذه عاقبة الظل
م التي لم تتقيها
إن للظلم جروحاً
ما بغير العدل تؤسى
كل وتر لا تظني
ه وان أزمن ينسى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث147
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©