تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:05:16 م بواسطة حمد الحجري
0 138
تطلع الراعي لذئبٍ على
تطلع الراعي لذئبٍ على
مقربةٍ من حملٍ يرتع
صاح به ويلك من هالكٍ
إن كنت يا ذئب به تطمع
إليك عنه فهو في منعةٍ
من حارس يقظان لا يهجع
فالتفت الذئب له قائلاً
الجوع لا يصغي ولا يسمع
في سغبي موتي فهل بعده
عندك ما يرهب أو يفزع
وإنما يخشى على نفسه
عواقب الأحداث من يشبع
فاصنع إذن ما شئت بي إنني
بالموت محكومٌ فلا أرجع
وانقض في الحال على صيده
كأنه الخاطر بل أسرع
بذا قضى الذئب على جوعه
والجوع قتالٌ فما يصنع
وساغ للراعي بدعوى الأذى
قتل الذي عن نفسه يدفع
يا قاتل المجرم من جوعه
أيكما إجرامه أفظع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث138
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©