تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:09:41 م بواسطة حمد الحجري
0 140
كذبت عليك رسائل العشاق
كذبت عليك رسائل العشاق
فسطورها حبر على أوراق
كانت حبائل قانص فحسبتها
رسل الغرام وبعثة الأشواق
أو ما اختبرت من الزمان وأهله
أن الهوى سوقٌ من الأسواق
وأرى البضاعة وهي أنت عزيزةٌ
والسوق مطمح أعين السراق
لا تعجبي مما أقول فإنهم
وجدوا بها باباً من الأرزاق
يامي فن المكر أصبح راقياً
يمشي على أسلوب عصرٍ راق
كم مجرم في الحي وهو مبجلٌ
والقوم بين يديه في إطراق
يشكو العطاش لسانه وفؤاده
ريان من شرب الدم المهراق
ما أكثر المتضلعين بمكرهم
لو تملكين مهارةَ الحذاق
ومجردين من الخلاق كأنهم
شجر مجردةٌ من الأوراق
الراكضين وراء كل وشايةٍ
ركض الصبي على صدى الأبواق
والراقصين على سماع نميمةٍ
رقص الندامى حول كأس الساقي
والخاطبين من العلى أبكارها
لكنهم لم يسمحوا بصداق
عدوا على من الذنوب نصائحي
ومن الوبال عليهم إشفاقي
ألفت نفوسهم النفاق فأصبحوا
يروون عنه مكارم الأخلاق
ما كان ذنبي غير أني عارفٌ
بدقائق التقييد والإطلاق
تتلو الحوادث غيرها وهم هم
فكأنهم مقلٌ بلا أحداق
لا تعذليني إن جنحت لعزلتي
فمذاق من لاقيت غير مذاقي
وسلي الخلاق يجبك عما راعني
لو أن طرفك ظافر بخلاق
إن العيون الرمد تألف للدجى
وتعاف نور الشمس في الإشراق
من عاش في الدنيا وأفق محيطه
داجٍ تنكر من سنا الآفاق
ولكم فزعت لصاحبٍ أنا واثقٌ
منه فراح يشد حبل وثاقي
أغرته في حربي سلامة نيتي
كالريح تغري النار بالإحراق
ولرب ساعٍ بالصلاح وخله
قد كان شر عوامل الإخفاق
أنا لست أعجب من سعادة جاهل
وشقاء كل مهذب مخراق
من عادة الفوضى الخلاف وأنها
تعطي بلا قدرٍ ولا استحقاق
تدني الذي قد ضمخته لنتنه
طيباً وتبعد طيب الأعراق
لله در الحادثات فإنها
قد زيفت كالصير في رفاقي
ماذا يهيجك يا حمام على البكا
وأراك في حل من الإرهاق
قل لي أأنت مطوق أم أنهم
سموا لك الأغلال بالأطواق
سيان عندي إن تنح أو لم تنح
أنا والهموم على أتم وفاق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث140
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©