تاريخ الاضافة
الإثنين، 15 أغسطس 2005 04:31:19 م بواسطة المشرف العام
0 818
إنَّ الحَيَاةَ صِراعٌ
إنَّ الحَيَاةَ صِراعٌ
فيها الضَّعيفُ يُداسْ
مَا فازَ في ماضِغِيها
إلاَّ شَديدُ المِراسْ
للخِبِّ فيها شجونٌ
فكُنْ فتى الإحتراسْ
الكونُ كونُ شقاءٍ
الكونُ كونُ التباسْ
الكونُ كونُ اختلاقٍ
وضجَّةٌ واختلاسْ
سِيَّانَ عِنديَ فيهِ
السُّرورُ والإبتئاسْ
بَيْنَ النَّوائبِ بَوْنٌ
للنَّاسِ فيه مزايا
البعضُ لم يدرِ إلاَّ
البِلى يُنَادي البلايا
والبعضُ مَا ذاقَ منها
سِوى حَقيرِ الرَّزايا
إنَّ الحَيَاةَ سُباتٌ
سينقضي بالمنايا
وما الرُّؤى فيهِ إلاَّ
آمالنَا والخَطايا
فإِنْ تَيَقَّظَ كانت
بَيْنَ الجفون بقايا
إنَّ السَّكينَةَ رُوحٌ في
اللَّيلِ ليستْ تٌضامْ
والرُّوحُ شُعلَةُ نُورٍ مِنْ
فوقِ كلِّ نِظامْ
لا تنطفي برياحِ الإِ
رهاقِ أَو بالحُسامْ
بَلْ قَدْ يَعُجُّ لَظَاهَا
سيلاً ويطغى الضِّرامْ
كلُّ البلايا جميعاً
تَفنى ويَحيا السَّلامْ
والذُّلُّ سُبَّةُ عارٍ
لا يرتضيهِ الكرامْ
الفجرُ يسطعُ بعد الدُّ
جى ويأتي الضِّياءْ
ويرقُدُ اللَّيلُ قَسْراً
على مِهَادِ العَفَاءْ
وللشُّعوبِ حياةٌ
حيناً وحيناً فناءْ
واليأْسُ موتٌ ولكنْ
موتٌ يُثيرُ الشَّقَاءْ
والجِدُّ للشَّعْبِ روحٌ
تُوحي إليهِ الهَناءْ
فإنْ تولَّتْ تصدَّتْ
حَيَاتُهُ للبَلاءْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو القاسم الشابيتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث818
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©