تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:13:03 م بواسطة حمد الحجري
0 101
على جهلنا في كل يوم دلائل
على جهلنا في كل يوم دلائل
ومن نقصنا في كل خطبٍ عواملُ
درسنا سهام النائبات فلم نجد
صريعاً بها إلا الذي هو جاهل
خطوب بنا حلت ولم نعتبر بها
كأنا على رغم الحياة جنادل
أسائل نفسي عن أمورٍ خطيرةٍ
فيسكتها الإرهاب عما أسائل
يجادلني من لا يرى الكذب سبةً
واين من الصدق الكذوب المجادل
فقلت له دعني فلست بصاحبي
متى اتفق الضدان حق وباطلُ
تحاول أن تبني من الوهم معقلا
وليس من الأوهام تبنى المعاقلُ
أقول وما غير الحقيقة غايتي
وان أكلت باللوم لحمي العواذل
إذا عمت الفوضى ربوع قبيلةٍ
تساوى الأعالي عندها والأسافل
هناك ترى الأهواء تفعل فعلها
فلم يخش مسؤولٌ ولم يلف سائلُ
وان راح يوماً مشكلٌ جاءَ مشكلٌ
لقد كثرت يا جهل فيك المشاكل
وكم موثقٍ يشكو الأسار ولم يكن
سوى جهله أغلاله والسلاسل
يقولون لي ان الحياة ثمينةٌ
فقلت ولكن أرخصتها الغوائل
ولست ارى للعيش أيةَ قيمةٍ
إذا جل مفضولٌ وحقرَ فاضلُ
ومن نوبِ الدنيا تطاولُ جاهلٍ
يظن بأنَّ الحازم المتطاول
تحملت أعباء العنا من حديثه
كأني قلوصٌ والحديث مراحل
يظن بأن الدهر جار بحكمه
ولم يدر أن الدهر بالناس عادل
من الجهل أن ترعى الشقاق نواظرٌ
وتلعب في حبل الوفاق أناملُ
وكيف يرجى الصفو والحقد كامنٌ
وتتحد الغايات والبغض حائلُ
وليس كمثل العلم للشمل جامعٌ
وليس كداء الجهل للمرء قاتلُ
أعلل نفسي بالأماني سائلاً
متى تزدهي يا علم فيك المحافلُ
رعى الله حقلاً ينبت العلم زهره
وتسقيه من فيض العقول جداولُ
وتعهده ايدي العزائم والحجى
ويخدمه لله رهط أفاضلُ
هناك أرى سجف الشقاق سينطوي
ويوضع حد للتفرق فاصلُ
وتسلك بالوراد غير سبيلهم
إذا ما صفت يا علم فيك المناهل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث101
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©