تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:14:43 م بواسطة حمد الحجري
0 122
ليس يجدي من الضعيف الكلام
ليس يجدي من الضعيف الكلام
يسمع الناس ما يقول الحسام
إنما الحق سلوة العاجز الأع
زل فيما لو جارت الأحكام
يتسلى به كما يتسلى
بحديث الصبابة المستهام
كل عيشٍ يمر في ساحة ال
عزِّ حلال وما سواه حرام
ومن الذل أن تعيش بدارٍ
كل يومٍ فيها على الحر عام
قل لثاوٍ طوى على الذل كشحاً
ما وراء الذي تحملت ذام
عبثٌ حبكَ الحياةَ طويلاً
إن تعش مثلما يعيش السوام
أو يكن حظك الحثالة منها
إنما حصةُ الكلاب العظام
وسواءٌ أطال أم قصر اللي
ل إذا لازم النهار الظلام
إن أردت الحياة فليكن العز
ز وإن كان غيره فالحمام
أرهقت نفسك الهواجس حتى
كثرت في سباتك الأحلام
كم تقاسي في كل يومٍ شقاءً
لك يبقى وتذهب الأيام
خاب من راح واثقاً بالأماني
ما وراء السراب إلا الأوام
يتمنى للداء منها علاجاً
رب داءٍ دواؤه الصمصام
وعجيبٌ ممن يعيش خلياً
ليس يدري ما الضيم وهو مضام
لم ينم في الهوان من كان يدري
أن للعز أعينا لا تنام
يا نداماي حسبكم ما شربتم
فرغ الكأس واستشف المدام
عظم الله أجركم بالحميا
والمسرات ما لهن دوام
اتركوا لي كأس الأسى ولغيري
ما حوى الكأس من طلاً والجام
نعب السكر قبلكم برؤوس
سخرت من فراغها الأجسام
سوف تصحون والسقاة نشاوى
وتفيقون والحميا انتقام
إن صفوي ما كدرته الأعادي
وصلاحي ما أفسد النمام
ليت أني علمت ما خبأ الده
ر لقومي وقدرَ العلام
أمل يبعث النفوس ولولا
ه تساوى الإقدام والإحجام
وبقايا مني يطاردها اليأ
س فلا منةٌ ولا استسلام
أدلج الركب والطريق مخوفٌ
حف فيه الغموض والإبهام
خبريني عن الغمائم يا ري
ح فعهدي بالخصب عهد قدام
جف ماءُ الوادي وكان جماماً
وذوي فيه رنده والبشام
قطع الله أيدياً منه جذت
خير نبتٍ والنبت بعد ثمام
فرصةً في زمانها اغتنمتها
واطمأنت حيث الرفاق نيام
إنما آفة الورى طمع النف
س وداء الأطماع داءٌ عقام
رب صعب القياد ذلله الما
ل كما ذلل البعير الخطام
من حبته الفوضى بكأس دهاقٍ
فمناه أن لا يسود النظام
وإذا لم ير العقوبة جانٍ
فمن السهل عنده الإجرام
كثر القانصون حولك فاحذر
وابتعد عن شباكهم يا حمام
ما عسى أن يؤثر الشعر فيمن
لم تؤثر به الخطوب الجسام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث122
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©