تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 09:15:09 م بواسطة حمد الحجري
0 125
خطأ كان فاذهبي بسلام
خطأ كان فاذهبي بسلام
واغفري ما اقترفت من آثام
وتناسي بحرمة العهد ما كن
ت تقاسين في سبيل غرامي
من عتاب مر وآلام شكوى
فيهما قد تصرمت أيامي
غرني طيفك الملم بجفني
حينما كنت غارقاً في منامي
وتخيلت أنني فزت بالقر
ب وأدركت منك بعض مرامي
لست أدري وليتني كنت أدري
أنا في سورة من الاحلام
هكذا يغلب الخيال على النف
س ويسري الكرى بقومٍ نيام
ويضل الهوى العقول فتنقا
د سراعاً له بغير زمام
بت فيه والصحب مثلي نشاوى
فكأن الخيال كأس مدام
بينما أمزج التحية بالعت
ب كمزج الأرواح بالأجسام
إذ سبقت النجوم في فلق الصب
ح فرد الصدى عليَّ كلامي
ثاب رشدي بعد الضلال فعذراً
لك مني وأنت بنت الكرام
وانجلى الليل ضاحكاً من خداعي
حين شق الصباح جيب الظلام
وبدا لي كيف الحقائق تخفى
في مطاوي الأهواء والأوهام
ها أنا واهمٌ على الرغم مني
في عتابي على رفات رمام
في عداد الأموات أنت ولكن
سكرة الحب مثلتك أمامي
وعجيب من أن أبيت طروباً
فيك ليلي وأنت رهن الحمام
أمعن الطرف في قوامك بينا ال
قبر أودى بحسن ذاك القوام
وأطيل الحديث عن ريقك العذ
ب وقد جف في طباق الرغام
خادعتني بالقرب منك الأماني
مثلما خادع السراب أوامي
هذه قصتي ورب بريء
خطأ قد أصابه سهم رام
أيها الليل أنت أضللت فكري
وأمرت الخيال باستخدامي
أنت صورت لي بساط سليما
ن ووطء السماك بالأقدام
وجعلت الرياح تجري بأمري
فوصلت الإنجاد بالإتهام
ونقلت الصرح المعد لبلقي
س فأنزلته بدار السلام
إن تكن أنت فالثريا محلي
أو يك الصبح فالحضيض مقامي
فدع الخدع أيها الليل واترك
لعيوني سذاجة النوام
كم سمعنا نغماً ولم نر عوداً
ورأينا عوداً بلا أنغام
انا لولاك ما طلبت حراكاً
من رميمٍ أو رشفةً من جهام
ضاع عمري ولم أجد فيك إلا
لج بحرٍ من الهواجس طام
رب رأسٍ تكلل الشيب فيه
وتراه يقل عقل غلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث125
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©