تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 يناير 2014 12:45:02 ص بواسطة حسام أبو غنام
0 162
زعموا
زعمـــوا بأنَّ العشقَ يصرعُ أهلهُ
وزعمتُ أن العشق طوقُ نجاتي
قــــالوا مُناظرةٌ ويحكـــــمُ بيننا
من يُنْصِـــتونَ لهذه الأبيـــــــاتِ
فأجبت أدلـــــو دَلْوَكُمْ وأُجيبُكمْ
بعدَ انتهــــاءِ حديثِكِمْ ســـاداتي
كـمْ مِنْ مُحِبِّ مَسَّهُ داءُ الهَوى
أفنى الحيــــاةَ لأبسطِ اللَحَظاتِ
وحبيبةٍ بَدَلَتْ كرامتها قلــــــوباً
ظَنُّها أن الحيـــــاةَ بِكَثْرَةِ الدَّقاتِ
يتبادلان العشـــقَ عَبْرَ رِسـالةٍ
خطّوا بها بعضـــــــاً من الكلماتِ
إني أُحِبُّكِ بلْ أحبِّكَ يــــــا فتى
أو يُتْقِنــــونَ الرَّســـــمَ للقُبُلاتِ
فــإذا يَجُدُّ الجَدُّ تلقى بعضــهمْ
حرقوا البريدَ ، قضوا على الإثباتِ
والبعضُ صارَ الخصمُ شَوَّهَ سُمْعَةً
وأحـــــالَ كُلَّ الهمسِ للوَيْلاتِ
وإذا توافقَ عاشقَيْنِ تروهـــــما
صرعى الظروفُ وكثرةُ اللَعَنــاتِ
فهوى إلى نـارِ الجحيمِ كثيرُهُمْ
وعلى الصِـــراطِ أتوا بلا حَسَناتِ
أتجيــبُ أمْ أيْقَنْتَ أَنَّ مقــــــالنا
حـــقٌّ فلا ترفعْ مِنَ الأصــــواتِ؟
سأُجيبُ في سطرينِ دونَ ترددٍ
بعض الّــــذي أيقنتهُ في ذاتي
العِشْقُ وصلٌ للقلــــوبِ ونبضها
إنْ توصِلوا يربو كَـــما الحَسَناتِ
إنَّ الصِــــراطَ على بِساطِ جَهَنَّمٍ
لكـــنهُ دَرْبٌ إلى الجَنَّـــــــــاتِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح162
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©