تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 يناير 2014 12:50:42 ص بواسطة حسام أبو غنام
0 207
صلاة الحزن
الحُزْنُ في عينيكِ ...
تبغٌ فاخرٌ
ودموعها خمرٌ
وخدُّكِ كأسهُ
مجرىً يَصُبُ بفغرِ فيكِ حلاوةً
هل لي ببعضِ الشَّهْدِ من شفتيكِ
ولتطبقي الجفنينِ ..
خالطةً بدمعكِ كُحْلَ عَيْنَكِ
مُسْكِراً
لولا الكُحولُ لما هذينا من شرابٍ
أوْ فقدنا عقلنا
صُبّي وجودي
إنني
لكِ عاشقٌ
أدّى فروضَ العشقِ بينَ يديكِ
مُتَوَضِئٌ بعدَ الثمالةِ
من دموعكِ شاكراً
حُزناً يفيضُ علَيَّ بالصلواتِ
ليستْ صلاةُ العبدِ للمعبودِ
بَلْ ...
الفرضُ فيها نِيَّةُ الإخلاصٍ سيدتي
وضوءٌ من مزيجِ الدَّمعِ
مخلوطاً بشهدِ الريقِ
يَقْطُرُ صافياً
مجراهٌ مِنْ جسدٍ نَقِيٍّ طاهرٍ
لِيَصُبَ من قدميكِ
والمعبدُ المسكونُ منكِ مُحَرَّمٌ
إلا عَلَيَّ
فإنني
بكِ قد فُتِنْتُ
وإنني
سأظلُ مفتوناً
إلى أن تدفنيني
في الجوارِ بقربكِ
ولتدخليني جنةًّ
يا حبّذا
لَوْ تُعلنيها صدركِ
وحدودها ارتسمتْ ..
على نهديكِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح207
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©