تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 يناير 2014 01:08:36 ص بواسطة حسام أبو غنام
0 177
رثاء خــاص
سأرثي صديقاً
وصاحبْ
سأرثيك ما دُمْتُ حيّاً
فقد كنتَ دَوْماً بقربي
تُنادي علَيَّ
تقولُ تعالَ
فآتي
تُصافِحُني
تُعانقني
وَتَرْفُضُ أنْ تَبْتَعِدْ
فأشكو همومي
وأشكو تَفَرُّقَ صَحْبي
فتَلْتَفُ حولي
كأَنَّكَ تهمسُ لي
بأنَّكَ لنْ تتخلي وتَبْعُدْ
كبعضِ الذينَ يُشَمَّوْنَ صَحبي
فَنُلْتَ احترامي
وكُنْتَ جديراً بِعَطْفي ..
وحُبّي
إلى أن آتى اليومُ حيثُ التقيْنا
كَكُلِّ مساءٍ
وصافحتني
وَلَكِنْ
بدونِ عِناقٍ
جَلَسْتَ بعيداً
وحيداً
حزيناً
ولمْ أدرِ ما سِرُّ هذا الجمودِ
وَكُنْتُ أناني
فلمْ أكْتَرِثْ
ولمْ أكُ خيرَ الصَّديقِ
كما كنتَ أنتَ
إلى أنْ أتاني الخَبَرْ
لقدْ كانَ بُعْدُكَ حِرْصاً
بأنْ لا أشاهدَ في مُقْلَتَيْكَ ..
حديثَ الألَمْ
فتـــــــــرْحَلُ عني
وتــــــفطرُ قلبي
دَفَنْتُكَ تحتَ الرِمالِ
وداعـــــــاً
لِكَــــــــلبي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح177
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©