تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 يناير 2014 08:15:21 ص بواسطة زهير شيخ تراب
1 178
تؤرقني زكاء
تؤرقني ذكاء بكل ليل ž
ويدنو طيفها مني اقترابا
إذا ما رحت اطلبه تراءى
žفأبدو ظامئا شهد السرابا
فأدركه بروحي ملء عيني ž
واتبعه فيحتجب احتجابا
ويجذبني فأسلو كلّ شيء ž
إلى عينيه اتخذ المآبا
وأغفو فوق راحات النسيم ž
فيحملني وافترش السحاب
واحبو بين أحضان الثرّيا ž
أجوب الكون لا أخشى مهابا
أطارد طيفها فيتوه مني ž
كومض النور ابهر ثم غابا
يغادرني وقد أبقى فؤادي ž
صريعا ضمه الوجد فذابا
ألا يا طيفها جد لي بوصل ž
ولا تمنح فؤادي ذا العذابا
أتتركني وحيدا كل يوم ž
أعاني في حناياي اضطرابا
ويغمرني الحنين بُعيد هجر ž
فأذكرها واحتمل المصابا
واذكر وصلها أيام كنّا ž
بروض الحب يحتضن الصحابا
كأن حديثها يوم التقينا ž
أريج ذاعه الريح فطابا
وأنصت حين يسألها فؤادي ž
لترسل عبر عينيها الجوابا
وينساب الحديث بكل رفق ٍ
žفلا أدريه ودا أم عتابا
تعاتبني وفي روحي هواها ž
وتعذل والهوى فيها استطابا
وأسكر مهجني طيب الكلام
žبلا خمر ولا ذقت الشرابا
ولكني شهدت لها جمالا ž
يشف الجسم أو يهب استلابا
فناديت الحبيب أيا حبيبي ž
تعال إلي ّ نغتنم الشبابا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زهير شيخ ترابزهير شيخ ترابسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح178
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©