تاريخ الاضافة
السبت، 11 يناير 2014 09:22:36 م بواسطة حمد الحجري
0 102
عزيتها فبكت وبعدئذ بدت
عزيتها فبكت وبعدئذ بدت
تختال ضاحكةً كأن لم تفقد
فعرفت أن الموت يترك لوعةً
تذكي الجوانح ثم تبرد في الغد
كالنار تترك للمقيم بجنبها
بعد الخمود حرارةً في الموقد
الناس كالأطياف والدنيا كرى
فيهم تطوف بجفن ليل سرمد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث102
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©