تاريخ الاضافة
السبت، 11 يناير 2014 09:52:37 م بواسطة حمد الحجري
0 211
بين نشر الدجى وطي النهار
بين نشر الدجى وطي النهار
سبق الشمس للمغيب هزاري
فر من وكره وقد حضن اللي
ل ذوات الأطواق في الأوكار
أيها الطائر المغرد في الدا
ر صباحاً كعادة الأطيار
ليت شعري ماذا أهاجك حتى
رحت لم تنتظر ضياء النهار
بينما كنت بيننا باسم الثغ
ر وخداك زهرتا جلنار
فاجأتك المنون والعين منا
ترقب الأفق ساعة الإفطار
كسراجٍ لما تلألأ نوراً
أطفأته عواصف الأقدار
لم تصدق هول الفجيعة نفسي
واختلاس الحمام قمري داري
وإذا فوجئ امرؤ بمصاب
مال للشك فيه والإنكار
ما ظنناك أن تمر علينا
كمرور النسيم في الأسحار
أو كفصل الربيع قد أبهج العي
ن بأيامه اللطاف القصار
غدر الدهر بي عليك فلما
لذت بالصبر خانني اصطباري
أيها الحاملون للقبر درجاً
من عطور أو باقة من بهار
كفنوه بالورد فهو أخوه
واجعلوا القبر سلة من نضار
لا تهيلوا على الأقاحي تراباً
فحرام تعفر الأزهار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأزريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث211
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©