تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 13 يناير 2014 10:40:34 م بواسطة حمد الحجريالإثنين، 13 يناير 2014 10:41:49 م
0 156
سلبت الكرى مني فهلا تعيده
سلبت الكرى مني فهلا تعيده
وأمرضت جثماني فلم لا تعوده
ولم يبق لي مني سوى نفس له
حريق اشتعال ليس يرجى خموده
يحذر بي عقب السلو نزوله
ويغري فؤادي بالغرام صعوده
فلو شئت إسعادي سلبت بقيتي
فما كل موجود يطيب وجوده
فهذي جفوني لا تجف دموعها
وهذا فؤادي لا يبوخ وقوده
فماذا على ذي الهجر لو جاد بالكرى
على مقلتي حتى جفاه رقوده
فإن رام بالهجر اشتفاء حسوده
به فبدون الهجر يرضى حسوده
تعلق قلبي بالهوى فهو قاتلي
فإن مت مما بي فإني شهيده
أردت من الأحباب مالاً أناله
ونلت من الأحباب ما لا أريده
يعيرني الواشون أن لست قادراً
على الصد ممن قد بدا لي صدوده
يقولون قد ضاعت عهودك في الهوى
لديه وما ضاعت لديك عهوده
فأطرقت رأسي ثم قلت لهم مهٍ
عسى من بدا لي بالوداد يعيده
فقالوا لقد عللت نفسك واثقاً
بواه من الآمال لا تستفيده
وأين الهوى ممن ثنى عنك عطفه
ولم يلتفت يوماً لربعك جيده
فقلت عساه شاء يختبر الهوى
أينقصه أعراضه أم يزيده
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأعسمالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث156
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©