تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 يناير 2014 10:42:51 م بواسطة حمد الحجري
0 86
وافى الكتاب فكدت من فرح
وافى الكتاب فكدت من فرح
لم أستطع لختامه فضا
فأجلت طرفي بين أسطره
فغدا بصيراً بعدما ليضا
وقضيت من طربي به وطراً
ما كنت آمل أنه يقضي
وزهت به نفسي ولاح لها
نجم السعادة بعدما انقضا
فاحتال في جلب السرور لها
فأعاده من بعدما انفضا
لكن ذكرت به عهود هوىً
لا أختشي لعهوده نقضا
فغدت لها كفي كفكفةً
دمعاً على جنبيه مرفضا
تزجيه أنفاس لذي شجن
طويت أضالعه على رمضا
لما تذكر من علقت به
وتخذت ندب حقوقه فرضا
مولى تفضل بالوداد وكم
شاهدت ود سواه لي قرضا
ومتى ذوي بالبعد وفاً
ألفيت غصن وفاه لي غضا
ولأن فرضت المستحيل فلا
تنسب إليه جفاً ولا فرضا
هيهات أن أرضي به بدلاً
في الناس لا واللَه لا أرضى
أتبعته يوم النوى كبداً
جمحت بها أشواقه ركضا
تكبو وتنهض خلته فوهت
حتى غدت لم تستطع نهضا
ولقد أردت وداعه سحراً
من قبل أن تخدي به الأنضا
لكن تهيب حول موقفه
طرف إذا ذكر النوى أغضى
حتى قرعت السن من ندم
وقطعت خمس أناملي عضا
ووددت لو يمناي قد قطعت
مني بشفرة صارم ينضى
كلفتها قبض الحشى حذراً
إن تستطير فلم تطق قبضا
من بعد قلبي ليس لي طمع
بحياة كل فارق البعضا
ما بارحت أحشاءه علل
حتى سرين لسائر الأعضا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأعسمالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث86
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©