تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 يناير 2014 10:45:44 م بواسطة حمد الحجري
0 133
لقتلك رجت الأرضون رجا
لقتلك رجت الأرضون رجا
وضجت في السما الأملاك ضجا
وبات أبوك حيدرة شجياً
عليك وجدك المختار أشجى
تركت جوار جدك في نحيب
ورحت تزج للترحال زجا
برغم المجد إن خذلتك ناس
قطعت لهم من البطحاء فجا
شقوا فعدا بهم عمر بن سعد
عليك لوهم جعل الري خرجا
تقدمهم إليك برمي سهم
به ساء النبي وسر علجا
حموا عذب الفرات عليك حتى
ظمئت فليت ذاك العذب أجا
تموت عليه ظمآناً تراه
ترقرق شاطئاً وارتج لجا
سطوا فصدمت سطوتهم ببأس
خلجت به كماة الحرب خلجا
سقيتهم به أقداح حتف
بمنصلت يمج الحتف مجا
حلبت به رقابهم دماءً
ملجت به أديم الأرض ملجا
عداك العتب كم أفعمت رحباً
بقتلاهم وكم أخليت سرجا
ولولا أن دنا قدر متاح
نجوت ولم تدع لعداك منجى
ألا بأبي وغير أبي قتيلاً
تؤج له بقلبي النار أجا
ترن بجانبيه نساه حتى
مزجن دموعها بدماه مزجا
وأضحت فاطم الزهراء ثكلى
تعج على ابنها بالنوح عجا
غريباً مت لا لحياك شدا
ولم تمدد يداك ولم تسجى
ولم تدرك من التغسيل إلا
دماء ثجها ودجاك ثجا
ولا كفنت إلا في رمال
كستك الذاريات بهن نسجا
أبيدت فيك أهل ولاك حتى
حظت أعداك منك بما ترجى
أتت أسياف حقدهم عليكم
سوى دنفٍ لأمر يزيد مرجى
هووا إلحاقه بيني أبيه
ويأبى اللَه إلا أن ينجى
برغمي أن يشبوا نارهم في
خيام كن للمرتاع ملجا
وأن تسبي علوج بني زياد
حرائركم كما يسبون زنجا
أتروي من دماء يدا سنان
سناناً من مثقفة وزجا
وتقرع في الشئام يداً يزيد
بمحجنة ثنايا منك فلجا
بنفسي والعزيز علي بدراً
له أضحى سنان الرمح برجا
تحف به رؤوس بني علي
تخال بعاكر الظلماء سرجا
بنفسي من قضوا لك ما عليهم
وأدوا فوق ما بهم يرجى
فدوك بأنفس وجدوا فناها
أحق من البقاء لها وأحجى
إليكم يا بني الزهرا التجائي
ومالي غيركم في الحشر ملجا
رجوت من الحسين نجاة عبد
له لم يتخذ إلاه منجا
دللت عليه محتجاً بأني
أسمى عبده وكفت محجا
وها لي ذمةٌ منه أرجي
وفاه لي بها وهو المرجى
فجد مولاي لي بسلامةٍ من
خطاياكم ضللت بهن نهجا
ألح بها عليك فلا تخيب
رجا عبدٍ على مولاه لجا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأعسمالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث133
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©