تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 يناير 2014 10:47:58 م بواسطة حمد الحجري
0 97
مصارعهم في كربلا لا تهاونت
مصارعهم في كربلا لا تهاونت
بسقياك أخلاق الغمام النواضخ
تضمنت أجساداً بها نلت رفعةً
عنت لعلاها الشاهقات الشوامخ
أقامت بك الزهرا عليهم مآتماً
تعج ليوم البعث فيها الصوارخ
بنفسي آل المصطفى كم تصرعت
على الطف شبان لهم ومشايخ
عشية ساموهم هواناً فنافرت
بهم شيم الصيد الآبة البواذخ
رأوا قتلهم في العز خيراً من البقا
أذلاء في أحشائها الهم راسخ
لئن كادهم هضم الأعادي فعارها
على خاذليهم ليس يمحوه ناسخ
وإن تركو صرعى فكم لهم علا
مقام على السبع السماوات شامخ
بنفسي ضيوفاً في فلاة تجرعوا
بها غصصاً ما بينهن برازخ
ظماء وقتلاً وانتهاك محارم
يصدع منها الشامخات الرواسخ
رؤوسهم في الشام يرنو شماتةً
إليهن طاغ عن أمية باذخ
وأجسادهم في كربلاء تكفلت
بتكفنيهن الساقيات النوافخ
بنفسي غريب الدار لم يبق عنده
حميم يحامي عن حماه ولا أخ
أحاطت به الأعداء منفرداً ولا
ظهيرٌ له إلا نساء صوارخ
فدمدم ثبت الجاه دون حياضه
وماضيه من قاني دم الهام ناضخ
إلى أن هوى للأرض والتاح مهره
لفسطاطه واستقبلته الصوارخ
وجاشت عليهن العدى وتتابعت
رزاياً بها كم سود الكتب ناسخ
فيا وقعةً لم تبل إلا تجددت
وأحزانها بين الضولع رواسخ
هي الفتنة العيماء أضرم نارها
على الدين من عصر تقدم نافخ
كستنا ثياب الحزن حتى ينصتها
أمام ليافوخ الضلالة فاضخ
أغثنا به اللهم وانصر به الهدى
فما غيره للجور بالعدل ناسخ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأعسمالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث97
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©