تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 06:53:57 م بواسطة حمد الحجري
0 109
وسحقاً لمن غروا ابن بنت نبيهم
وسحقاً لمن غروا ابن بنت نبيهم
بأوعادهم حتى بلوه وأخلفوا
ولم يبرحوا لا ألف للَه بيهم
أيادي سبا لكن عليه تألفوا
حمت بيضة الإسلام فيه عصابةً
حداهم له عهد قديم ومألف
تحانوا عليه واشمعلت أمامه
سلاهبهم في المعرك الضنك تعصف
بمصلتة بيض الصفاح كأنهاغ
بوارق في جنح الدجى تتخطف
ومشرعة ملس المتون تحالها
أراقم من أنيابها السم ينطف
إلى أن قضوا أنيفاً وسبعين غودرت
دماهم بأطراف الأسنة تنزف
لرزئك يا ابن المصطفى ووصيه
جوى لم تزل منه المدامع تذرف
أتمنع من ورد الفرات وكم غدت
عطاشى الورى من بحر جدواك تفرف
وتنزل قسراً في العراء ولم تزل
ثمار المنى من دوح عليك تقطف
ويسلمك الجيل المشوم إلى عدى
تقاضاك أمراً لم تزل عنه تأنف
يهزون تلقاك السيوف متى دروا
بآل علي بالسيوف تخوف
قلبت لهم ظهر المجن فما حدا
دقيقاً إلى أحشا الخميس المدفدف
ملأت بذاك الباس أعين شوسهم
قتاداً غدت آماقهم منه ترعف
يطل عليهم فيلق منك لم يعلق
له رفع عينيه الكمي المقذف
وتسطو فينثالون عنك كأنهم
بغاة دهاها الأجدل المتخطف
إلى أن جرى ما أعقب القلب لوعةً
تكاد بها الشم الرواسخ تنسف
معاذ لأرباب الحفيظة تغتدي
صروف الرزايا فيهم تتصرف
وحاشا لعضب أرهف اللَه حده
لأعدائه يفري وريديه مرهف
وظلت وجوه المسلمين كواسفاً
لرزء له شمس الظهيرة تكسف
أحين ترجيناك تستأصل العدى
يفاجئنا الناعي بقتلك يهتف
وحين تهيأنا لتهنئة العلى
بنصرك تأتينا مراثيك تعصف
حرام على أجفاننا بعدك الكرى
مدى العمر ليت العمر بعدك يحتف
بمن بعدك العليا ترنح عطفها
وتختال في جلبابها تتغطرف
بمن بعدك الملهوف يدرك غوثه
وتجلى عن العاني العموم وتصرف
ومن ليتامى الناس بعدك يغتدي
أبا راحما يحنو عليهم ويعطف
تجاوبت الدنيا عليك مآتماً
نواعيك فيها للقيامة عكف
فلم أر رزء مثلك رزئك فجعةً
تكاد له عوج الضلوع تثقف
مصاب له السبع السمرات أسبلت
دموع دم والجن بالنوح تهتف
وهل كيف لا يشجي السماوات رزء من
بخدمته أملاكها تتشرف
وقطع أحاشئي انقطاع كرئام
لأحمد يستعطفن من ليس يعطف
وجفت من العين الدموع فإن بكت
فما هي إلى من دم القلب ترعف
ومخلسة من دهشة الخطب لم نطق
نشيجاً سوى أن المدامع تذرف
برغم العلى تسبي بنات محمد
على هزل يطوي بها البيد معنف
تلاحظ فوق السمر رأساً قلوبنا
تحوم على أكنافه وترفرف
بنفسي من استجلى له الرمح طلعةً
لبدر الدجى بالأفق أبهى وأشرف
أحامل ذاك الرأس قل لي برأس من
تمايل هذا السمهري المثقف
ألم تعه يتلو الكتاب ونوره
يشق ظلام الليل والليل مسدف
أيهدي إلى الشامات رأس ابن فاطم
ليشفي منه ضغنه المتحيف
وتقرع منه الخيزرانة
مبسماً له لم يزل خير الورى يرتشف
وقيد له السجاد بالقريد أحدقت
به صبية مثل الأهلة تخسف
وسيقت إليه الفاطميات فاغتدى
يقرعها عما جرى ويعنف
فواهاً لأرزاء سلبن عيوننا
كراها وأسراب المدامع وكف
فشوهت الأخبار فيها يشلها
أبو مخنف شل الوسيق وخمنف
لحى اللَه من فلوأخباكم وسلطوا
عليكم رواة السوء تجلو وتجلف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين الأعسمالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث109
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©