تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 07:09:58 م بواسطة حمد الحجري
0 99
أهادينا لمنهج كل رشدٍ
أهادينا لمنهج كل رشدٍ
لرأيك صارم وعلاك إذ
رقيت القرقدين علا وجوداً
ولا بدع لمجدك فهو فذ
لكفك ينتمي سيب العطايا
لأنت صفات مجد أبيك تحذو
فبعض علاك كلا للمعالي
وكل الجود من جدواك فخذ
جبلت على العطا والجود طبعا
وشطن عطاك لا يعروه جذ
كذا الكف التي انهمرت نوالاً
وغرك شأنه منع وأخذ
وقد أمسيت فرداً في المزايا
لذكرك كل ذي فضلٍ يلذ
وعطفك للندى يهتز يا من
لفرد الدهر عن علياك نبذ
لقد أدركت غاية كل مجدٍ
ووعدك يا ربيب المجد قلذ
تكثرت امتناناً في العطايا
غداة بني النهي والفضل شذو
نهضت بعبء مثقلة المعالي
وفيك للاجئ ينجوك نقذ
شققت فؤاد جسم الشرك قدماً
بصارم عزمة في الحد شحذ
لبست مطارف العلياء طفلاً
وأنت لضيئ الآمال وجذ
وجزت الساريات من السواري
وسرت ونشرت الفياح يشذو
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©