تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 07:46:17 م بواسطة حمد الحجري
0 200
يا غارس الورد ما هذي الأزاهير
يا غارس الورد ما هذي الأزاهير
أصنعة هي أم خلق وتقدير
باللَه هل هي أجساد مصورةٌ
من جوهر الطف صيغت أم تصاوير
ماذا به لقحت أم لا لقاح لها
وهل لها فيه تأنيث وتذكير
زهت سناء فيها سبحان بارئها
أهكذا النور ينشي فوقه النور
منثورة ما اغتدى من قبلها أبدا
أزهى وأبهى من المنظوم منثور
تخالفت صيغاً فيها قد ائتلفت
كأنما الخلف للتوفيق تثمير
تهتز من طرب باد ببهجتها
تلك الغصون النديات المهاصير
كل يعانق إلفاً ليس يعرفه
لكنه فيه مغبوط ومسرور
طوراً يحييه مهتزاً وآونةٌ
يلتف فيه اشتياقاً وهو مأطور
ما أبهج الغصن وسط الروض مناطراً
بوردةٍ حولها تزقو العصافير
كأنه غادةٌ ماست ومذ برزت
بخدها الصلت غنتها المزامير
ما ألطف النهر مواجاً يلفعه
ثوب من الآس بالأزهار مزرور
أن هلهل الروح منه أخلفه
درعاً به من ظلال الزهر تحبير
يسري الهلال عليه زورقاً وله
من النجوم التي تجري مسامير
ما أنضر الروض في الأصال تحسبه
قطائفاً زينتهن التصاوير
يسقي الثرى جذره الأدنى بدرته
والفرع يندي كأن الفرع ممطور
مدت له ألسناً حرماً تذوقه
شمس لها فوق شمس الزهر تكوير
يا أيها الروض أني عدت من شجني
بما عليك من الأزهار منثور
هل أنت تسعفني أم هل يبل صدى
أحشاي عذب نمير فيك مقرور
إن لم يكن يسعف المسوع لي إذنا
فليسعد القلب بالعينين منظور
حاشاك تكسر قلب الصب تروعه
فالكسر أسرع ما تلقى القوارير
أغدوا على بقلبي كي أروحه
ولي بغيرك تبكير وتفكير
خلائق المصلحين الصيد قد فسدت
فكيف تصلح في الخلق الجماهير
كل يقدر حقاً ما يكون له
وغيره ما له وزن وتقدير
كأن كلا على كل له ترة
قديمة أوذمام منه مخفور
أشهره هي ما يبغي باثرته
والشهم في غير حب الذات مشهور
يا عاشقاً ذاته إن الهيام بها
في شرعة العقل والأديان محظور
كل له مثلها ذات معشقة
غدا لها آسراً إذ أنت ماسور
دبرتها فذة فيما يلائمها
وأن تدبيرها للنوع تدمير
كأنها بين جني كاسر تركت
سواك بالجنب منها وهو مكسور
أين العواطف ضلت وهي خائرةٌ
وأين أضحى الناخي وهو مقبور
الطير يألف طيراً مثل خلقته
ولا يداني سوى اليعفور يعفور
ما أنت شيئ سوى الإنسان نعرفه
تقسو عليه وقد تحنو المقادير
لا شك إن أباك القرد إن صدقت
تلك المزاعم أو هذي الأخابير
يا رحمتاه لموقور بمحنته
بالماء مرتكس بالطين مغمور
يشفي فيسعد أقوام بشقوته
أهكذا يظلم المأجور مأزور
يكد دهراً ولكن بيته خرب
وبيت مالك رأس المال معمور
يمسي على الأرض ممدوداً بشمتله
والهم فوق الفتى الممدود مقصور
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©