تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 07:47:06 م بواسطة حمد الحجري
0 166
يا روح أنفاس السحر
يا روح أنفاس السحر
شتت مجتمع السمر
هذا به ابتدأ الرقاد
وذا لمرقده ابتدر
كسر الكرى أجفان ذاك
وذا بنشرك قد سكر
وأقام يعصر جفنه
هذا ليفتح ما عصر
شغفاً بذاك العقد لما
أن تبدد وانتثر
ويطيب ذياك الحديث
وقد تضوع وانتشر
يا حبذا ذاك الحديث
حكى القديم من السور
تتجاذب الأطراف مما
ساءنا منه وسر
طوراً به نلهو وطو
راً نجتلي منه العبر
نتقارض الآداب من
بدء الورود إلى الصدر
ونظل نبتكر السرور
وما السرور بمبتكر
يا ليلة ما شأنها
إلا التناهي والقصر
يا ليت أن الصبح مها
للقيامة ما انفجر
بتنا بها والشمل مج
تمع النظام على قدر
نتناقل التأريخ مز
دجراً نراه ومعتبر
ونغوص في بحر القريض
لما حواه من الدرر
للبدو تنسبه زما
ناً ثم تمالكه الحضر
بالعرب نبتده الحديث
وهم لآخره مقر
ونعيد ذكرى مجدهم
لو كان جدي المدكر
آهٍ لقحطان الكرام
وللغطارف من مضر
درجوا فما بقيت لهم
عين ولا تقي الأثر
لو كان يفخر بالرميم
لكان فيهم مفتخر
ملكوا الملوك وأوغلوا
بالروم فتحاً والخزر
وتوزعوا الفرس الأعاظم
فاغتدوا شذراً مذر
جدوا لإدراك العلى
ولبعضهم بعض وزر
متكانفين إلى المعالي
زمرة وهم زمر
قد وحدتهم غاية
ضمت إلى الأسر الأسر
بالهمة القعساء قازوا
واجتنوا منها الثمر
وأحاط علمهم بأقصى
ما يحيط به بشر
شاد الصروح مهندس
لم يبن من قبل الحجر
خلى بيوت الشعر واخ
تط المدائن والمدر
وبمنظر الآكار أحكمت
المناظر والأكر
عرف الحقايق ذو الجهالة
بالجواهر والصور
وتدبر الأزياج محتفظاً
بأسرار القدر
سير الكواكب صار يت
قنه المخصص للسير
واقام يرقبها بمرصده
ليعرف ما استتر
لا تنقل الماضي لهم
نقل التمور إلى هجر
وانظر إلى آثارهم
فالخبر يشهده الخبر
وأسف لما ولى وأو
دع في الدفاتر والحفر
لو أن باق بعضه
فينا لأحيى ما اندثر
ولكان مفتخراً لنا
بين الأنام ومدخر
يا أولا ولي وما
ابقى لأيام أخر
لهفي عليك قد انطوى
في الصحف ما عنك انتشر
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©