تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 14 يناير 2014 07:57:48 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 14 يناير 2014 07:58:26 م
0 101
جانب الكرخ شأن أرضك شيّد
جانب الكرخ شأن أرضك شيّد
قبر موسى بن جعفر بن محمد
بثرى طاول الثريا مقاماً
دون أعتابه الملائك سجد
ضم منه الضريح لا هوت قدس
ليديه تلقى المقادير مقود
ضم منه الضريح مستودع السر
لطاها ونوره المتوقد
من عليه تاج الرعامة في الدين
متناناً به من اللَه يعقد
قد تجلى للخلق في هيكل النا
س لكنه بقدس مجرد
هو معنى ورءا كل المعاني
صوب الفكر في علاه وصعد
لو رآه من حد بالذي في
ذاته من معاجز لتردد
إن للَه في الكمال شريكاً
أو تجلى الباري به فتجسد
سابع الصفوة التي اختارها
اللَه على الخلق أوصياءً لأحمد
هو غيث إن أقلعت سحب الغيث
وغوث إن عز كهف ومقصد
وشفيع يوم القيامة إذا لا
شافع غير جده يدرأ الحد
هو عين الإله يرعى مطيع ال
خلق باللطف والمعاند بالرد
كان للمؤمنين حصناً منيعاً
وعلى الكافرين سيفاً مجرد
حبه كالمحك يمتاز فيه
معدن الخلق من نحاس وعسجد
شرع حق صراطه مستقيم
ظل من حاد عن هداه وأبعد
أخرجوه من المدينة قسراً
كاظماً مطلق الدموع مقيد
حسداً منهم على ما اصطفاه اللَ
ه فيه وكان فيه مؤيد
حر قلبي عليه يقضي سنيناً
وهو في السجن لا يزار فيقصد
حر قلبي عليه يقضي بسم
بيدي ألم الخلائق ملحد
كيف يقضي بالسم بين أناس
منه كانوا بمسمع وبمشهد
مثل موسى يرمي على الجسر ميتاً
لم يشيعه للقبور موحد
وينادي عليه هذا الذي في
نهجه تزعم الروافض ترشد
أنت إن لم تجر الدموع عليه
لم تكن في دفتر الولاء مقيد
لو درى حاملوه من حملوا في
النعش خروا من هيبة القدس سجد
حملوا ويل أمهم بحر علمٍ
لم يكن يعتريه جزر إذا سد
حملوا فيه ثقل طه وتابوت
ابن عمران والسكينة واليد
حملوه وللحديد برجليه
دوي له الأهاضب تنهد
نافست حامليه حاملة العرش
فودت لذروة العرش يصعد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©