تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 08:30:15 م بواسطة حمد الحجري
0 256
البدار البدار آل نزارٍ
البدار البدار آل نزارٍ
قد فنيتم ما بين بيض الشفار
قوموا السمر كسروا كل غمد
نقبوا بالقتام وجه النهار
سوموا الخيل أطلقوها عراباً
واتركوها تشق بيد القفار
طرزوا البيض من دماء الأعادي
فلقوا البيض بالضبا البتار
أفرغوا السابغات وهي دلاص
ذاهب برقهن بالأبصار
واسطحوا من دم على الأرض أرضاً
وارفعوا للسماء سماء غبار
خالفوا السمر بين بيض المواضي
وامتطوا للنزال قب المهار
وابعثوها ضوابحاً فأمي
وسمت أنف مجدكم بالصغار
سلبتكم بالرغم أي نفوس
ألبستكم ذلاً مدى الأعمار
يوم جذت بألطف كل يمين
من بني غالبٍ وكل يسار
لا تلد هاشميةً علوياً
إن تركتم أمية بقرار
ما لأسد الشرى وغمض جفون
تركتها العدى بلا أشفار
طأطأوا الرؤس إن رأس حسين
رفعوه فوق القنا الخطار
لا تذوقوا المعين واقضوا ظمايا
بعد ظامٍ قضى بحد الغرار
لا تمدوا لكم عن الشمس ظلا
إن في الشمس مهجة المختار
أنزار نضوا برود التهاني
فحسين على البسيطة عار
حق أن لا تكفنوا هاشمياً
بعد ما كفن الحسين الذاري
لا تشقوا لآل فهر قبوراً
فابن طه ملقى بلا إقبار
هتكوا عن نسائكم كل خدرٍ
هذه زينب على الأكوار
هل خبا بعد محصنات حسين
ساتر دون محصنات نزار
باكياتٍ لولا لهيب جواها
كدن يغرقن بالدموع الجواري
شأنها النوح ليس تهدأ آناً
عن بكاً بالعشي والأبكار
نادبات فلو وعتها لوي
قصمت من لوي كل قفار
أين من أهلها بنو شيبة الحم
د ليوث الوغى حماة الذمار
أين هم عن عقائل ما عرفن
السير كلا ولا الهزال العواري
أين هم عن حرائر بأنين
يتشاكين عن قلوب حرار
فليسدوا رحب الفضا بالعوادي
وليهبوا طراً لأخذ الثأر
وليقلوا الأعلام تخفق سوداً
بأيادي في الطعن غير قصار
وليؤموا إلى زعيم لوي
أسد اللَه حيدر الكرار
وليضجوا بعولةً وانتحاب
ولينادوا بذلة وانكسار
عظم اللَه في بنيك لك الأجر
فهم في الطفوف نهب الغرار
قم أثر نقعها فإن حسيناً
قد غدا مرتعاً لبيض الشفار
حوله من بنيه أقمار تم
غودروا حلبة لقب المهار
سعر الحرب ضيق الرحب طرز
بدماء النحورٍ ذات الفقار
حاش للَه أن تغض جفوناً
وبأحشاك أين جذوة نار
لا ولكنما رزاياً حسين
حدبت من قراك أي فقار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين شكرالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث256
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©